الطيب: الصهيونية وراء تشويه الإسلام

محلية

الاثنين, 24 يناير 2011 15:59
كتب ـ محمد كمال الدين:

قال فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر، إن هناك مخططات غربية خبيثة تستهدف تفتيت العالم العربي.

وأوضح: ما نراه في العراق وفي السودان وفي لبنان وبلاد المغرب العربي شاهدا علي ذلك، مستنكرا ما يردده البعض مؤخرا عن تقسيم مصر وهي أقدم دولة في التاريخ وأكثر مجتمعات الأرض تماسكا إلي ثلاث دول دولة مسلمة ودولة مسيحية ودولة نوبية.

 

وأعرب الطيب عن اعتقاده خلال استقباله وفدا يمثل مجلس العلاقات الخارجية الأمريكية اليوم الاثنين، بأن هناك مخططا صهيونيا يهدف إلي

تمزيق العالم العربي بحيث تصبح إسرائيل هي الدولة الكبرى والمتحكمة في المنطقة.

وأوضح أن محاولات تشويه صورة الإسلام في الغرب تحركها دوافع سياسية ويقوم علي دعمها وسائل إعلام هائلة مما يقتضي بذل جهد ضخم لتصحيح هذه الصورة خصوصا وأن للأزهر تقليدا راسخا في تأكيد الوسطية والاعتدال وان العلاقة بين المسلمين وغيرهم من أصحاب الديانات تقوم علي المودة والتراحم الإنساني و التاريخ الإسلامي علي مدي 14 قرنا

شاهدا علي ذلك .

ونبه علي أن هناك أصواتا عاقلة ومنصفة في الغرب لكنها ليست الاعلي صوتا ولا الأكثر تأثيرا، مشيرا الى انه يلمس في الوفد الممثل للخارجية الامريكية طيبة الشعب الأمريكي وانه يري أن مثل هذه اللقاءات يمكن أن تؤدي إلي تقريب التفاهم بين الشرق والغرب وإعطاء صورة صحيحة عن الإسلام والمسلمين لدي الرأي العام الأمريكي .

وقدم الطيب شرحا تفصيليا للنظام التعليمي والأكاديمي بالأزهر وجهود تطويره بما يؤكد الأصالة والمعاصرة ومد أصول التلاقي والتفاهم مع المؤسسات الأكاديمية في العالم كله وان الأزهر يستقبل في الوقت الحالي وفدا طلابيا من جامعة ييل الأمريكية يدرسون العلوم الإسلامية والعربية لمدة فصل دراسي كامل.

أهم الاخبار