رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إصابة 40 فدانا في كفر الشيخ بالبوار

محلية

الأحد, 23 يناير 2011 15:59
كفر الشيخ : مصطفى عيد وسعيد حجر


تعرض نحو 40 فدانا في قرية السعادة مركز مطوبس بمحافظة كفر الشيخ للبوار وإصابة محاصيلها بالشلل التام بسبب الأخطاء الناتجة عن تغطية مصرف الصرف الزراعي ووضع مواسير بطريقة خاطئة نتج عنها تسرب المياه المختلطة بمياه الصرف الصحي بالأراضى الزراعية بالقرية. وكشف المزارعون عن قيام الإدارة الهندسية بمطوبس بتغطية المصرف الزراعي ووضع المواسير بطريقة غير هندسية مما أدي إلى هبوط عمليات التغطية لعدم قيامها بوضع طبقة خرسانية أسفل المواسير أدى إلى رد مياه الصرف مرة أخرى إلى الأراضى الزراعية .
وأضاف المزارعون أن أهالى القرية قاموا أيضا بتوصيل شبكات الصرف الصحي لصرف المخلفات داخل المصرف مما تسبب في انسداد الخط الرئيسي للمصرف الزراعي الذي تم تغطيته ووقوع ضرر

وإتلاف جميع المحاصيل الزراعية الشتوية من فول وقمح وغيرهما من المحاصيل الأخرى .
وأشار المزارعون إلى أن الإدارة الهندسية قامت بوضع المواسير على عمق 3 أمتار فقط دون معايير للمواصفات غير أن المواسير لا يتعدى قطرها 60 سم .
وأكدوا أنهم تقدموا بشكوى إلى رئيس مدينة مطوبس وقام بدوره بالإتصال بمدير شركة مياه الشرب والصرف الصحي لإرسال سيارة ضغط المياه لتسليك المواسير إلا أنه رفض وقال إن الأمر ليس من اختصاصه .
من جانبه ناقش المجلس المحلى لمركز مطوبس مشكلة تلف المحاصيل خلال جلسته أوضح الأعضاء خلالها بأن مشروع
تغطية مصرف سليمان الزراعي الواقع داخل الكتلة السكنية كان من المفترض وضع طبقة خرسانية تحت المواسير حسب المواصفات وكراسة الشروط.
وطالب الأعضاء بتكوين لجنة من المحافظة للمعاينة على الطبيعة وتقديم تقرير فني للمواصفات الموجودة حسب كراسة الشروط حيث أن التغطية تمت بدون طرق هندسية ولم يتم وضع طبقة خرسانية سمك 40 سم تحت المواسيرالتى تم وضعها فوق طبقة من الطين والتي بدورها أدت إلى هبوطها وترسبها داخل المواسير وانسدادها.
وطالب الأعضاء بمحاسبة المقصرين الذين تسببوا في إهدار المال العام وتلف المحاصيل الزراعية وبوار الأراضى وحدوث كارثة بيئية وحرمان ما يقرب من 100 مزارع من أصحاب الأراضى من الاستفادة من أراضيهم التي يعيشون عليها من العام للعام .
و طالب المزارعون محافظ كفر الشيخ بسرعة إرسال لجنة تقصى حقائق لإنقاذ 40 فدانا من أجود الأراضى الزراعية من الغرق بمياه الصرف الصحي بعد أن تخلى عنهم مسئولو الري والبيئة.

أهم الاخبار