رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خلاف داخل "الوطنية" لعدم الرد على خطاب مبارك

محلية

الخميس, 20 يناير 2011 19:23
كتب - محمد القماش:

كشفت مصادر" لبوابة الوفد" أنه هناك خلافات داخل الجمعية الوطنية للتغيير ، بسبب عدم عقد مؤتمر صحفي للرد علي خطاب الرئيس مبارك أمام مؤتمر الحزب الوطني في ديسمير الماضى .

قالت المصادر إن الخلاف كان بسبب الخوف من الصدام مع النظام الحاكم فى الوقت الراهن, لمنح فرص أكبر للتحرك بالشارع والاحتكاك بالمواطنيين, هدف الجمعية الوحيد علي تحقيق التغيير.

وأرجعت المصادر تأجيل الجمعية عقد المؤتمر الصحفي إلي خوف قيادتها من تجسس أجهزة الأمن عليهم مثل ما جري

مع المنسق العام لحملة دعم البرادعى السابق عبد الرحمن يوسف.

وأشارت المصادر إلى أن التوقيع على بيان التغيير الذى يضم مطالب سبعة للتغيير,من بينها إلغاء حالة الطوارئ, وعودة الإشراف القضائى على الانتخابات, وتعديل مواد76و77و88 لإجراء انتخابات نزيهة, والسماح للمصريين بالخارج للتصويت, أجدى بدلاًمن الكلام فى "الهواء الطلق".

ومن جانبه قال الدكتور مصطفى النجار منسق لشعبية دعم البرادعى"لبوابة الوفد""إن أحداث كنيسة القديسين التى وقعت ليلة رأس السنة,

وما تبعها كانت سبباً للتراجع عن فكرة المؤتمر فى الوقت الراهن.

وأضاف :"أن فكرة المؤتمر تراجعت بشكل نهائى لأن وقت الرد قد فات

وكان "السيد الغضبان" المتحدث باسم جمعية التغيير قد ذكر "لبوابة الوفد", أن الجمعية بصدد تدشين مؤتمر موازي, لمؤتمر"الوطنى" الأخير الذى جاء تحت عنوان "علشان تطمئن على مستقبل أولادك", ومن خلاله يفند تصريحات الرئيس"مبارك"بشأن نتائج انتخابات مجلس الشعب , والتعديلات الدستورية التى سمحت "للمصريين" بانتخاب رئيسهم بالاقتراع الحر المباشر, وحققت المزيد من التوازن بين السلطتين التشريعية والتنفيذية , وأفسحت المجال للأحزاب السياسية للمشاركة فى عملية التحول الديمقراطى .. ولتصبح محورها ومحركهاعلي حد قول الرئيس خلال المؤتمر .

أهم الاخبار