رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بنها تودع شهيدها الثانى خلال اسبوع

فيديو..شقيق زاهر شهيد الشرطة: اقتصوا من القتلة

محلية

الأحد, 27 نوفمبر 2011 07:26
القليوبية – محمد عبدالحميد:

قال شقيق شهيد الشرطة زاهر صابر السيد عبدالرحمن :"أخى زاهر كان أطيب اشقائه ولم يخطئ في حق اي شخص ولم يضايق احدا منا أو أى شخص فقد كان دمث الخلق تطغي طيبة قلبه علي طباعه يحبه ابناء قريته ويعتز به زملائه". واضاف قائلا:" تلقينا نبأ وفاته من زملائه بالقسم الذين اصرو علي حضور الجنازة بحضور قيادات مديرية امن القليوبية".

وعن اخر اللحظات التي قضاهامع اسرته قال محمود انه اصر علي انهاء اعمال الحقل بنفسه طالبا من والده واشقائه ان يرتاحوا من عناء العمل قائلا عاوز اتعب شويه قبل ما ارتاح ..وفعلا ارتاح .

وطالب شقيقة بسرعة القصاص من القتلة والقبض علي الهاربين منهم وتنفيذ الاحكام الرادعة عليهم والقصاص لاخية بحكم عادل وليس باحكام واخية كما يحدث لاتخدم سوي المجرمين واللصوص.

واستنكر محمود استمرار مواجهة الحكومة للانفلات الامني بخطط وهمية مشيرا ان كلما انصلحت الاحوال واقترب رجال الشرطة من السيطرة علي الامور تعود لتنفلت من جديد بسبب الاداء السياسي المتذبذب، وقالت

زوجته هي في حالة انهيار ودعني زوجي قبل ذهابه للعمل وقبل نجلتيه بسملة ثلاث سنوات ورحمة عام ونصف واللتان لازالتا في انتظار عودته من العمل حاملا لهما قطع الحلوي كعادته لاتدركان انه لن يعود مرة اخري  فقد ذهب فى رحلة بلا عوده" مضيفة ان الشهيد اوصاها قبل سفره الي عمله عقب
نجاته منذ يومين من الموت عندما مرت رصاصة طائشة علي مسافة قريبة من راسه اثناء مشاركته في حملة امنية لضبط الخارجين عن القانون واكدت ان نظراته لها كانت توحي بانه اللقاء الاخير الذى سيجمعهما وانخرطت فى بكاء شديد
محتضنه طفلتيها وعيناها زائغتان تبحثان عن الزوج الفقيد.

وطالب عمه سمير السيد عبد الرحمن مزارع وزارة الداخلية بسرعة القبض علي مرتكبي الحادث وتسليمهم للعدالة لينالوا عقابهم علي ماقترفوه في حق الوطن واكد عدد من اهالي القرية حسن خلق الشهيد

مستنكرين الحادث ومطالبين بسرعة عودة الامن والانضباط للشارع المصري وكانت أجهزة الأمن بمديرية أمن القاهرة قد تلقت إخطاراً من مأمور قسم شرطة مصر الجديدة يفيد بمحاولة ثلاثة من المسجلين  الاستيلاء على محتويات وسرقة محل (راديو شاك) الكائن بشارع الحجاز، فانتقلت القوة ألامنية
برئاسة النقيب عمرو جمال إلى محل البلاغ، وحال قيامها بضبط المتهمين بادروا بإطلاق أعيرة نارية تجاه القوة، مما اضطرها إلى مبادلتهم إطلاق النيران.

وأسفر تبادل إطلاق النيران عن مصرع زاهر صابر السيد مندوب الشرطة إثر إصابته بطلق نارى فى الرأس ، وإصابة النقيب عمرو جمال معاون مباحث القسم بطلق نارى بالقدم اليمنى.
وشييع الشهيد في جنازة امس السبت وكان المشهد مهيبا ووالده لاتسطيع قدماه ان تحمله على الارض من هول الصدمة والمفاجأة  لفقدانه نجلة الاكبر العائل الاول للاسرة وكانت كلمات والده تدمي القلوب وتقشعر لها الابدان  وتذرف لها العيون دمعا وكان الاب المكلوم  يردد عبارات "مع السلامة يازاهر مع السلامة يا حبيبى".

وسقطت والدته مغشية عليها غير مصدقة نبأ وفاة نجلها وافاقت وهى تهذى بكلمات "زاهر ممتش زاهر جاى من الشغل افتحولوا الباب يا ولاد" .."افتحى يابسمله لابوكى الباب" ..رحت فين يا زاهر امال مين اللى هيودينى احج ودخلت فى حالة من الصمت اهتز لها المكان.

شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار