كبد كفر الشيخ يستقبل 50 حالة شهريا فقط

محلية

الأربعاء, 19 يناير 2011 15:01
كتب - حمادة بكر:

يعيش معهد الكبد بكفر الشيخ أزمة خانقة في ظل وجود‮ ‬1200‮ ‬مريض من المستحقين للعلاج بـ»الإنترفيون‮« ‬علي قائمة الانتظار،‮ ‬بينما في حين لا يقبل المعهد سوي‮ ‬50‮ ‬حالة شهرياً‮

‬بحد أقصي وهو ما يجعل مئات المرضي مهددين بالموت قبل أن يصبهم الدور ويحصلوا علي علاجهم‮.‬
وتحتفظ محافظة كفر الشيخ بوضع فريد،‮ ‬إذ تعدت نسبة الإصابة بفيروس‮ »‬سي‮« ‬بين سكانها‮ ‬22٪‮ ‬بما يعادل‮ ‬700‮ ‬ألف مواطن،‮ ‬ورغم الاستغاثات الكثيرة التي وجهها الأهالي إلي وزارة الصحة والدكتور حاتم الجبلي إلا أحداً‮ ‬لم يلتفت إليها أو إليهم،‮ ‬واكتفي الجميع بمشاهدة المرضي يموتون علي أبواب المعهد وفي طوابيره الطويلة‮.‬

‮»‬الوفد‮« ‬ذهبت إلي هناك وقابلت المرضي الذين فاض بهم الكيل،‮ ‬وقال رضا محمد عبدالعال‮ »‬20‮ ‬عاماً‮« ‬إنه دفع‮ ‬1500‮ ‬جنيه للمعهد من أجل إجراء

التحاليل بعد أن جمعت الأسرة المبلغ‮ ‬من قوتها،‮ ‬وبعد أن أجري الفحوصات المطلوبة قرر الأطباء علاجه بـ»الإنترفيون‮« ‬لكنه عرف أنه يحمل رقم‮ ‬1122‮ ‬في قائمة الانتظار وسيأتي دوره بعد‮ ‬9‮ ‬أشهر علي الأقل،‮ ‬رغم أن حالته تسوء يوماً‮ ‬بعد يوم،‮ ‬مضيفاً‮ ‬أنه كان يجب علي الدولة أن تهتم بعلاج الشباب بوجه خاص،‮ ‬وإعطائهم أولوية في الحصول علي الحقن باعتبارهم ذخيرة المستقبل وأمل مصر‮.‬

أما علي حسين‮ »‬33‮ ‬عاماً‮« ‬فاكتشف مرضه عندما تبرع بالدم لأحد أقربائه فرفض الأطباء أخذ دمائه لإصابته بفيروس‮ »‬سي‮« ‬فذهب إلي المعهد في أبريل‮ ‬2010‮ ‬وحصل علي رقم‮ ‬728‮ ‬ومنذ هذا التاريخ وهو يذهب إلي المعهد ولا

يسمع سوي كلمة واحدة‮ »‬انتظر الدور‮«.‬

من جانبه،‮ ‬قال الدكتور هشام الخياط أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بجامعة القاهرة‮: ‬إن تأخر المريض في أخذ جرعة الإنترفيون يؤدي إلي تدهور الحالة الصحية للمريض،‮ ‬ويتحول التشمع إلي تليف وتحدث مضاعفات التليف من نزيف دوالي المريء والسرطانات،‮ ‬وهو ما يؤثر علي حالة المريض وعلي الدولة أيضاً‮ ‬أن تكون مطالبة بزرع كبد للمريض أو استئصال الأورام،‮ ‬ودعا الخياط رجال الأعمال إلي المشاركة في علاج مرضي الكبد المستحقين للإنترفيون وعددهم‮ ‬600‮ ‬ألف مريض قبل أن تنتقل العدوي إلي المخالطين وتزيد رقعة المرض‮.‬

ورداً‮ ‬علي ما سبق يقول الدكتور مدحت الحصري مدير معهد الكبد بكفر الشيخ‮: ‬إن وزارة الصحة تقبل علاج من‮ ‬46‮ ‬إلي‮ ‬50‮ ‬حالة شهرياً‮ ‬من المعهد،‮ ‬ويطبق هذا القرار علي‮ ‬20‮ ‬معهداً‮ ‬بمختلف أنحاء الجمهورية،‮ ‬في حين يتراوح عدد المترددين علي المعهد شهرياً‮ ‬بين‮ ‬300‮ ‬و400‮ ‬حالة،‮ ‬وهو ما يدفعنا إلي التعامل بالدور،‮ ‬والحل أن تفتح الوزارة العلاج للجميع حتي تستوعب الأعداد المتزايدة للمرضي‮.‬

 

أهم الاخبار