البابا يؤجل زيارته لمصابى القديسين للأسبوع المقبل

محلية

الثلاثاء, 18 يناير 2011 11:20
الأسكندرية ـ أميرة فتحى:


أجل قداسة البابا شنودة بابا الإسكندرية زيارته لمصابى حادث القديسين الى الأسبوع المقبل، حتى يتم الاستقرار على المستشفى الذي سيتوجه اليه ضمن المستشفيات الـ"5" التى يرقد فيها المصابون. وعلمت "بوابد الوفد" أن البابا قد تلقى نصائح من بعض القيادات الأمنية والكنسية بإلغاء زيارته للمصابين فى الوقت الحالى خاصة وأنه لم يتم القبض على منفذ حادث القديسين أو على الأقل تحديد هويته.
وقال مصدر مطلع: إن البابا شنودة رفض فكرة إلغاء زيارته

لمصابى القديسين بشدة قائلاً: "لازم أزور ولادى وأشد من أزرهم زى مازرت مصابي نجع حمادى اللى كانوا بيتعالجوا فى اسكندرية"، لافتاً الى اقتناع قداسته بتأجيل الزيارة فى الوقت الحالى عقب عيد الغطاس.
في الوقت نفسه رفع قيادات الكنيسة بالإسكندرية تقريرا الى قداسة البابا بشأن اقتراحات أعضاء المجلس الملى بالإسكندرية بأن تكون زيارة البابا لمستشفى فيكتوريا فقط بدلاً من
مستشفى شرق المدينة التى يرقد فيها معظم المصابين والمجاورة لكنيسة القديسين بسيدى بشر، غير أن المستشفيات الأخرى تضم عددا ضئيلا من المصابين لا يتعدى أصابع اليد.
يذكر أن اقترحات ملى الإسكندرية بشأن مستشفى فيكتوريا تشوبها بعض المصالح خاصة وأن ذلك المستشفى مملوك لأحد أعضاء المجلس الملى الحالى، مما جعل بعض أعضاء الملى وقيادات المرقسية يعتبرون هذا التقرير محاولة للاستفادة من زيارة البابا شنودة لتدعيم بعض أعضاء الملى السكندري فى الانتخابات القادمة المزمع عقدها فى مارس المقبل خاصة وأن ذلك المستشفى يقع فى أحد الأزقة الضيقة بمنطقة فيكتوريا ذات الكثافة السكانية العالية.

أهم الاخبار