رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عيسى: تأصيل ونشر ثقافة الجودة خيار استراتيجى

محلية

السبت, 05 نوفمبر 2011 10:01
بوابة الوفد- خاص:

أكد د.محمود عيسي وزير الصناعة والتجارة الخارجية علي أهمية تطوير منظومة الجودة والاعتماد باعتبارهما عنصريين أساسيين في زيادة القدرة التنافسية للصناعة المصرية وفي تطوير البنية الاساسية للمنظومة الاقتصادية.

وأشار إلى ان نشر ثقافة الجودة والاعتماد أصبح خيار استراتيجى لمواكبة التطورات العالمية وتحديث الاقتصاد المصرى حيث لم يعد يكفى تطبيق واتباع أساليب الجودة المحلية منفصلة عن مفاهيم ونظم ومعايير الجودة العالمية مما يلزم المؤسسات العامة منها والخاصة أن تقوم بتغيير أساليب عملها وتطوير تقنياتها وذلك من خلال استحداث استراتيجيات ومبادرات فعالة وتغيير فى الثقافة والمفاهيم الإدارية والفنية لتتوافق مع التطورات السريعة المتلاحقة لنظـم الإدارة والجودة والاعتماد العالمية ومعاييرها والمنافسة التى لا تعرف الحدود لكى يمكن الاستجابة للمتطلبات المتزايدة للمستهلك ومقابلة توقعاته وإرضاء تطلعاته.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة المجلس الوطني للاعتماد برئاسة الوزير لبحث أنشطة المجلس في مجال الاعتماد والتدريب خلال الفترة من يناير حتي 31 اكتوبر 2011 ومناقشة الخطة المستقبلية للمجلس خلال المرحلة المقبلة .
وأضاف الوزير أن إطلاق إنشاء منظمتى الاعتماد الإفريقية والعربية برئاسة مصر يؤكد دورها الريادى على المستوى الإفريقي والعربى فى مجال الاعتماد، مشيراً

إلى أن حصول المجلس على الاعتراف الدولى من منظمتى الاعتماد العالميتين وهما منظمة التعاون الدولى لاعتماد المعامل ومنظمة المنتدى الدولى للاعتماد كان له دور فعال فى تأكيد الريادة الأقليمية المصرية والتمهيد لقيام المجلس الوطنى للأعتماد بدوره فى التعاون مع الدول الأفريقيه والعربية ومساعدتهم على التوافق مع القوانين والأعراف الدولية والعمل على دمج المنظمات شبه الإقليمية فى كيانات قوية تكون اكثر فاعلية .
واوضح المهندس حسن شعراوي المدير التنفيذي للمجلس الوطني للاعتماد ان المجلس قام باعتماد معملين بالمملكة العربية السعودية واخر بالسودان في مجالات الصناعات البترولية والسيارات وجار اعتماد ثلاثة معامل اخري بالسعودية الي جانب المساعدة في انشاء جهاز اعتماد سعودي وجار التنسيق مع الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية بالعراق لتقديم الدعم الفني له كما تم الاستجابة لطلب جهاز الاعتماد الاثيوبي بقيام المجلس بتقديم الدعم الفني له من خلال تدريب كوادره .
واضاف شعراوي ان المجلس قام خلال الفترة من يناير الماضي وحتي 31 اكتوبر
2011 باعتماد 52 جهة تقييم للمطابقة ( جهات تقييم مطابقة جديدة وتمديد مجال الاعتماد وتجديد الاعتماد ) منهم 44 معمل اختبار ومعملين في 8 مجالات طبية و5 معامل معايرة وجهة تفتيش واحدة ليصل اجمالي جهات تقييم المطابقة في مصر الي 336 جهة .
واشار حسن شعراوي الي انه تم توقيع اتفاق مع الهيئة البريطانية للاعتماد ( UKAS ) في مارس الماضي يتضمن قيام المجلس الوطني للاعتماد – نيابة عن الهيئة البريطانية - بأنشطة الاعتماد التي تعاقدت عليها الهيئة مع جهات تقييم المطابقة في مصر والعالم العربي والقارة الافريقية .
وقال إن الخطة المستقبلية للمجلس تتضمن المحافظة علي العضوية الكاملة والاستقرار في الالتزام باتفاقيات الاعتراف المتبادل مع المنظمتين العالميتين للاعتماد ( IAF   . ILAC ) والتوسع في مجالات الاعتماد معها بحيث تشمل اضافة مجالات اعتماد لجهات منح شهادات المنتجات طبقاً للمواصفات الدوليةISO 17065  وجهات منح شهادات الافراد طبقا للمواصفة الدوليةISO 17024 وجهات اختيار الجدارة طبقا للمواصفة الدولية ISO 17043 وجهات منح شهادات المعدات الطبية طبقا للمواصفات الدولية ISO 13845
وأوضح المهندس حسن شعراوى أن المجلس يقوم بالتعاون مع المنظمات الأوروبية والعالمية بإعداد وتدريب كوادره الفنية والإدارية وفقا لأفضل وأحدث الأنظمة العالمية لتكون قادرة على القيام بأعمال التقييم والاعتماد فى كافة المجالات التى يختص بها المجلس كما يعمل المجلس بصفة مستمرة على نشر ثقافة الجودة والاعتماد ويطبق بكفاءة عاليه المواصفات والأساليب والأنظمة العالمية للتقييم والاعتماد.

أهم الاخبار