رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خلال ساعات تقرير الطب الشرعى للقديسين

محلية

الأحد, 16 يناير 2011 15:47
الإسكندرية‮ - ‬ماجد محمد ويوسف الغزالي‮ ‬وشيرين طاهر‮:‬


أكد الدكتور السباعي‮ ‬أحمد السباعي‮ ‬كبير الاطباء الشرعيين تسليمه التقرير النهائي الخاص بحادث كنيسة القديسين بالإسكندرية إلي‮ ‬المستشار عبد المجيد محمود النائب العام،‮ وأشار د‮. ‬السباعي‮ ‬إلي‮ ‬أن التقرير اشتمل علي‮ ‬نتائج تحاليل‮ ‬DNA‮ ‬الخاصة بالاشلاء اللحمية والقدمين والرأس والأذن والاصبع المبتورة،‮ ‬التي‮ ‬تم العثور عليها في‮ ‬موقع الحادث،‮ ‬ومن المنتظر وصول التقرير النهائي لخبراء الأدلة الجنائية لمكتب النائب العام خلال ساعات‮.‬
وصرح مصدر أمني‮ ‬بأن المشتبه به الوحيد حتي‮ ‬الان هو صاحب الرأس المبتور الذي‮ ‬تم نشره

في‮ ‬وسائل الاعلام،‮ ‬وان جميع البلاغات التي‮ ‬تقدم بها اشخاص حول معرفتهم بصاحب هذا الرأس كاذبة والغرض منها هو الحصول علي‮ ‬المكافأة التي‮ ‬اعلن عنها رجل الاعمال نجيب ساويرس،‮ ‬وقيمتها مليون جنيه،‮ ‬واشار المصدر إلي‮ ‬أن التحقيقات قد تستغرق وقتاً‮ ‬اخر قبل الاعلان عن نتائجها وتحديد الجناة الحقيقيين‮.‬
ومن جانبه اوضح اللواء رفعت عبد المجيد خبير العلوم الجنائية ومسرح الجريمة أنه بالنسبة للمتهمين
المنفذين لجريمة كنيسة القديسين اذا كانوا احياء فاغلب الظن أنهم فروا هاربين لاحدي‮ ‬المدن المجاورة للاسكندرية واشار إلي‮ ‬أن الانفجار حدث بعبوتين ناسفتين بين كل منهما خمس دقائق وتم تفجيرها برموت كنترول أو هاتف نقال وأن العبوتين احدثتا دائرتين انفجاريتين احداهما افقية والاخري‮ ‬رأسية في‮ ‬توقيت زمني‮ ‬واحد في‮ ‬المليون من الثانية ولها نطاق محوري‮ ‬اصابي‮ ‬يقل عن‮ ‬400‮ ‬متر‮. ‬وقال خبير العلوم الجنائية إن المتفجرات التي‮ ‬استخدمت في‮ ‬الحادث لم تكن مجهزة‮ ‬يدويا وقال ان المادة المتفجرة التي‮ ‬تم استخدامها لا‮ ‬يوجد لها نظير في‮ ‬مصر وان كانت بعض مكوناتها الاضافية مثل القطع المعدنية الصلبة محلية الصنع‮.‬

أهم الاخبار