رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تجمهر المئات أمام مديرية أمن شمال سيناء

محلية

الأربعاء, 26 أكتوبر 2011 09:55
كتب-عبدالعزيز محمود:

تجمهر مايقرب من (650)  من اهالى قبيلة وعائلة الشوربجى بشمال سيناء احتجاجا على خطف ابنهم مصطفى عبده كيلانى الشوربجى الذى لايزال مخطوفا  منذ مايقرب من 3أيام  ولم تفعل قوات

الامن اى شىء حتى الآن بالرغم من معرفتهم بالجناة الذين ينتمون الى قبيلة من وسط سيناء.

 وقال اشرف الشوربجى سكرتير لجنة الوفد

بشمال سيناء إن عواقل العائلة ذهبوا تكرارًا الى الجهات الامنية التى لم تتحرك بالرغم من معرفتهم بالخاطفين، ودائما ما يقولون "انتوا خلصوا مع بعضيكم".

وتساءلوا هل هذا يحدث فى دولة القانون؟، محذرين من حرب أهلية فى سيناء

بسبب تخاذل أجهزة الامن.

أهم الاخبار