رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الخدمات البيطرية تنقلب علي الجارحي

محلية

الثلاثاء, 11 يناير 2011 14:44
كتب - أبو زيد كمال الدين:

تشهد الهيئة العامة لخدمات البيطرية والمديريات التابعة لها بالمحافظات حالة من السخط بسبب تعسف الدكتور محمد مصطفى الجارحى رئيس الهيئة ومحاولاته لإخفاء الحقائق حول الأمراض المنتشرة فى مصر.

وطالب الأطباء البيطريون بالهيئة بعزل الجارحى من منصبه وهدد عدد كبير منهم بالتظاهر أمام مجلس الوزراء احتجاجا على تعسف الجارحى فى نقل الأطباء من مواقعهم دون ارتكابهم أى مخالفات و تهديد رؤساء الإدارات ومديرى العموم بالهيئة بنقلهم من أماكنهم فى حالة التحدث إلى وسائل الإعلام حول المخالفات داخل الهيئة .

وكان عدد من الأطباء البيطريين

داخل الهيئة قد تقدموا بمذكرة الى رئاسة الجمهورية حصلت "بوابة الوفد" على نسخة منها اكدوا فيها أن الجارحى أمر كافة العاملين داخل الهيئة بإخفاء كافة البيانات الخاصة بالأمراض ،وخاصة مرض أنفلوانزا الطيور الذي استوطن مصر وأصبح يهدد حياة الملايين بعد زيادة معدلات انتقاله من الطيور الى البشر بنسبة 15%

وأشاروا الى أن الجارحى هدد من يدلى بمعلومات حول انتشار الأمراض بالنقل والحرمان من الحوافز والمكافآت وفى مقدمتها أمراض الحمى القلاعية

والبروسيلا والجلد العقدى المنتشر بكثافة فى محافظات الغربية وكفرالشيخ والفيوم والدقهلية والقليوبية والبحيرة.

وأضافت المذكرة أن الجارحى قام بتخفيض قيمة حافز مكافحة انفلوانزا الطيور المقرر للعاملين بالهيئة بواقع 30% بدعوى عدم استحقاقهم، كما أصدر أوامره بعدم التحدث الى وسائل الإعلام عن فشل الهيئة أو اللجنة القومية العليا لمكافحة انفلوانزا الطيور .

وقال الأطباء: إن رئيس الهيئة حصر لجان الإشراف على اللحوم المستوردة داخل الأطباء الموالين لسياساته بالهيئة مما تسبب فى استيراد مصر صفقات لحوم فاسدة منذ مجيئه على رأس الخدمات البيطرية .

اتهم الاطباء الجارحى باختيار مساعديه من السيدات مثل الدكتورة سهير حسن، التى تصل حوافزها الشهرية الى 10الاف جنيه وأوصى بسفرها 3 مرات خلال شهر واحد الى دول أوروبية .

 

أهم الاخبار