ساويرس: الاستقواء بالخارج خيانة

محلية

الثلاثاء, 11 يناير 2011 13:06
القاهرة- أ ش أ


اعتبر رجل الأعمال نجيب ساويرس محاولة بعض الأقباط، الاستقواء بالخارج أو الاتصال به "خيانة"، مشددا على أن من الخطأ والعيب استغلال توقيت الأزمة (تفجير كنيسة القديسين) لكي نطرح مطالبات الأقباط المتعددة حتى إن كانت مشروعة. وقال ساويرس، لمجلة المصور، إن رأس الدولة الرئيس مبارك لا يقبل على الإطلاق أي تمييز طائفي ولو حتى بالكلام، ولم

تدخل الطائفية أسرته ولا بيته ولا يمكن أن يحدث ذلك.
وأضاف أن التعصب موجود في الجانبين والحل هو أن يسود العدل من خلال الحوار المنطقي والصريح دون اللعب خارج الحدود، لأن ولاء الوطن مقدم على الولاء للكنيسة. وأضاف: "لو تعارضت مصلحتي الطائفية ومصلحة الوطن لقدمت عليها مصلحة
الوطن".
وعبر عن ضيقه من الهجوم الذي تعرض له الأمن عقب حادث الإسكندرية ورشق قوات الشرطة بالطوب.. وقال إن الأمن أخذ تهديدات تنظيم القاعدة الأخيرة مأخذ الجد بدليل أنه زاد الحراسة على الكنائس بصورة ملحوظة ، فضلا عن انه لا توجد دولة في العالم تستطيع إغلاق الطريق على الإرهاب مائة في المائة.
وأضاف إننا "لسنا مسلمين ومسيحيين، نحن نسيج فريد ومصر ستظل دائما في هذا النسيج، صحيح أن هناك مشاكل وعيوبا لكن النسيج المصري
الفريد متماسك".

أهم الاخبار