رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تماسك البورصة بعد اهتزازها

مال وأعمال

الأحد, 02 يناير 2011 19:39
كتب ـ صلاح الدين عبدالله:

تماسكت مؤشرات حركة البورصة في تعاملات اليوم أولي جلسات العام الجديد، رغم العملية الإرهابية التي شهدتها الإسكندرية ليلة رأس السنة الميلادية.

انخفض مؤشر البورصة الرئيسي ايجي اكس بنحو 56 نقطة بنسبة0.84 %، وأغلق عند مستوي 7085 نقطة، متخليا عن منطقة الدعم التي سبق وحددها الخبراء عند 7010نقاط .

خالفت المؤشرات التي تقيس اداء الاسهم الصغري اتجاهات المؤشر

الرئيسي وشهدت صعودا وسط إقبال من جانب المستثمرين الأفراد علي أسهم المضاربات .

وارتفع مؤشر ايجي اكس 70 وايجي اكس 100 بنسبة 2.74% ،1.66% علي التوالي .

سيطر اللون الأخضر علي معظم الاسهم، وارتفعت أسهم 138 من إجمالي 169شركة متداولة بالسوق وخسر نحو 33سهما فقط.

اتجهت تعاملات العرب نحو البيع، مسجلين صافي بيع 78مليون جنيه ، فيما اتجه المصريون والاجانب إلى الشراء، مسجلين صافي شراء بنفس قيمة مبيعات العرب وسط قيمة تداول بلغت 600مليون جنيه.

تراجعت جميع الأسهم القيادية وفي مقدمتها سهم "أوراسكوم تليكوم" 0.93%، ليصل إلى مستوى 4.28 جنيه، تلاه سهم "البنك التجاري الدولي" 0.86%، ليصل إلى مستوى 46.99 جنيه، كما انخفض سهم "هيرمس" 0.38%، إلى 33.79 جنيه، وتراجع سهم "أوراسكوم للإنشاء" 0.37%، ليصل إلى 286.04 جنيه.

 

أهم الاخبار