خبراء: الصين لن تغير سياستها النقدية

مال وأعمال

الاثنين, 15 أغسطس 2011 14:58
بكين- أ ش أ:

توقع خبراء صينيون أن "تواصل الحكومة الصينية سياستها النقدية التي وصفوها "بالحصيفة"، وعدم تغيير موقفها رغم الاضطرابات الكبيرة في أسواق الأسهم العالمية في الأيام القليلة الماضية مشيرين إلى أن إمكانية وقوع تغيرات داخل الصين عقب تغيرات مماثلة للبيئة المالية والاقتصادية خارج البلاد مازالت ضئيلة".

وأشار الخبراء، في عدد من التقارير المنشورة بالصحف والمذاعة بوسائل الإعلام الصينية اليوم الاثنين، إلى إقرار الحكومة الصينية بأن وضع الأسواق المالية العالمية ظل يشهد اضطرابات كبيرة خلال الأيام الأخيرة، مما أدى إلى تزايد عوامل

غير محددة لعملية انتعاش الاقتصاد العالمي غير المستقر.

وقال تشاو هونج هوي نائب مدير معهد البحوث التابع للبنك الوطني الصيني للتنمية "إن الحفاظ على مرونة وتواصل العائد للأدوات المالية المدخرة بالسياسات المالية الحكومية الصينية الكلية يعد أكثر الاختبارات حكمة أمام "العواصف" التي تجتاح الأسواق المالية العالمية حاليا".

وأضاف "أنه يتعين على السلطة المالية الصينية اتخاذ سياسات اقتصادية كلية حصيفة، ومتابعة المتغيرات الاقتصادية والمالية الرئيسية المحلية والدولية بهدف

تنفيذ استراتيجية مناسبة، في ظل وضع ضغوط مشاكل الديون الأمريكية والأوروبية والضغوط التضخمية".

ولفت إلى أنه "عندما أصبح من الصعب حتى على الولايات المتحدة والدول الأوروبية تسوية ديونها في المستقبل القريب، أدى ذلك إلى أن أصبحت عملية انتعاش الاقتصاد العالمي واستقرار الأسواق المالية العالمية، أهداف بعيدة الأمد".

ويعتقد الخبراء الصينيون أن حكومة بلادهم لن تكرر إصدار السياسات المالية التوسعية الرامية إلى تحفيز انتعاش الاقتصاد الوطني التي اتخذتها قبل عامين لمواجهة تهديد الأزمة المالية العالمية، نظرا للاختلاف التام بين الوضع المالي العالمي الحالي المتمثل في الفائض الكبير للسيولة والوضع في عام 2008 حيث اندلعت الأزمة، خاصة التوقعات التي تعكسها قرارات المستثمرين في العالم.

أهم الاخبار