رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لاجارد: عجز أمريكا عن دفع ديونها "كارثة"

مال وأعمال

الأحد, 10 يوليو 2011 18:24
واشنطن- ( أ ف ب):


أكدت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاجارد في مقابلة اليوم الاحد أن احتمال تخلف الولايات المتحدة عن سداد التزاماتها المرتبطة بديونها ستكون له "عواقب مؤسفة للغاية" على هذا البلد وبقية ارجاء العالم.

وفي هذه المقابلة مع برنامج "ذيس ويك" الذي يبثه تليفزيون "ايه بي سي"، اكدت لاجارد التي تولت مهامها الثلاثاء الماضى، ايضا ان سلفها دومينيك ستروس-كان قد قام "بعمل ممتاز" على رأس صندوق النقد الدولي.

واضافت لاغارد في هذه المقابلة مع الصحفية كريستيان امانبور: "لو عرضنا السيناريو الكامل لعملية تخلف عن السداد، نعم، بالتاكيد، سنحصل على زيادات في معدلات الفوائد وضربات قاسية جدا للبورصات وعواقب مؤسفة للغاية فعلا ليس فقط بالنسبة الى الولايات المتحدة وانما ايضا للاقتصاد العالمي برمته".

وردا على سؤال حول ستروس-كان الذي اضطر الى ترك مهامه إثر اتهامه بقضية اغتصاب، اعتبرت لاغارد

ان مواطنها "قام بعمل ممتاز" على رأس صندوق النقد.

وكانت لاجارد قد اعلنت الاربعاء الماضى انها تريد مواصلة الطريق الذي رسمه ستروس-كان الذي اسهم في ان ياخذ صندوق النقد الدولي في الاعتبار اكثر بالوقائع الاجتماعية وليس الاقتصادية فقط للدول التي يساعدها، لكنه لم يبادله بتكريم مماثل.

واضافت: "مع ذلك وعندما تخسر مؤسسة مديرها العام في مثل هذه الظروف، فان الامر يترك جروحا بكل وضوح".

وقالت: "إن بعض الاشخاص جرحت مشاعرهم واحس آخرون بالخيانة. انها مجموعة من مشاعر الاستياء والغضب والانزعاج والحزن ايضا في بعض الاحيان".

أهم الاخبار