رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير سوداني: تصدير البترول عبر الشمال هو الأنسب

مال وأعمال

الاثنين, 04 يوليو 2011 16:28
الخرطوم - أ ش أ:


أكد كونق دايتر قلواك وزير الدولة بوزارة الداخلية السودانية "جنوبي" أن تصدير البترول عبر الشمال هو الخيار المناسب للجنوب بعد الانفصال خاصة أن تكلفة إنشاء خط جديد عبر ميناء "مومبسا" الكيني يمثل تكلفة عالية يحتاجها الجنوب في اقامة مشاريع التنمية المختلفة .

وقال كونق في حوار أجرته معه وكالة السودان للانباء اليوم إن الانفصال الذي اختاره الجنوبيون في الاستفتاء الأخير يعتبر شكليا أكثر منه عمليا لان الحدود لا يمكن إغلاقها نسبة للتداخل بين الشمال والجنوب خاصة أن غالبية التجار في الجنوب

من الشماليين .

وأضاف أن حزب "المؤتمر الوطني" أوفى بوعده في إعطاء الجنوبيين حق تقرير المصير والذي حقق للجنوبيين ما يردونه، وأكد أن الرئيس عمر البشير سوف يكون أول من يهنئ الجنوبيين باختيارهم دولتهم الوليدة في التاسع من يوليو الجاري بعاصمة الجنوب جوبا "لأنه يمثل رمزية خاصة لأبناء الجنوب" .

واستبعد أن يكون هناك أي انفلات امني أثناء أو عقب إعلان دولة الجنوب، وأرجع ذلك الي التزام البشير بالاعتراف

بالجنوب كدولة مما طمأن الجنوبيين والشماليين علي حد سواء.

وقال قلواك إن المرحلة القادمة تحتاج إلي حوار بين الشمال والجنوب في سبيل الخروج بحلول للقضايا العالقة .

وفيما يتعلق بمشاركة البشير في احتفالات إعلان دولة الجنوب، أكد أن الدعوة للمشاركة في احتفالات إعلان الدولة قدمها الفريق سلفاكير شخصيا وأنه ليس هناك مانع لزيارة الرئيس للجنوب لما يتمتع به من شجاعة وقوة شخصية مؤكدا عدم قبولهما إملاءات من الدول الأخرى وخاصة أمريكا .

ورأى أن العودة الي الوحدة مرة أخرى أمر ممكن ويحتاج الي مزيد من الجهود والعمل من جميع الاطراف حتى يتحقق الحكم الرشيد بين الجنوب والشمال، مطالبا بضرورة احترام ثقافة الآخرين التي تمثل هويتهم .

أهم الاخبار