رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تجميد المعارض الخارجية لعدم وجود مخصصات

مال وأعمال

الجمعة, 29 أبريل 2011 16:50
كتب ـ مصطفي‮ ‬عبيد‮:‬

أزمة جديدة نشبت بين مصدري‮ ‬السلع الهندسية والالكترونية وبين جمعية المصدرين المعروفة بـ‮ »‬اكسبولينك‮« . ‬كانت الشركات الهندسية قد شاركت في‮ ‬معرض دولي‮ ‬بألمانيا خلال الفترة من‮ ‬23‮ ‬الي‮ ‬25‮ ‬نوفمبر الماضي

‮ ‬بعد أن حصلت علي‮ ‬موافقة المجلس التصديري‮ ‬للصناعات الهندسية لدعم المعرض بنسبة‮ ‬70٪‮ ‬طبقا للائحة دعم المعارض‮. ‬بلغ‮ ‬عدد الشركات المشاركة‮ ‬15‮ ‬شركة وقامت‮ ‬غرفة الصناعات الهندسية بسداد اجمالي‮ ‬قيمة المشاركة في‮ ‬المعرض لحين صرف‮ ‬جمعية المصدرين‮ »‬اكسبولينك‮« ‬نسبة الـ‮ ‬70٪‮ ‬المنصوص عليها لدعم المعرض‮. ‬وطبقا لتأكيدات كامل حجازي‮ ‬المشرف علي‮ ‬المعارض
بغرفة الصناعات الهندسية فقد تلكأت الجمعية في‮ ‬صرف نسبة الدعم حتي‮ ‬بداية شهر فبراير عندما تم ابلاغ‮ ‬الغرفة ان الجمعية ليس لديها أي‮ ‬مخصصات لدعم المعارض‮. ‬ومن المعروف أن جمعية‮ »‬اكسبولينك‮« ‬كانت تقوم بالمشاركة في‮ ‬تنظيم المعارض الخارجية مقابل نسبة من أموال الدعم طبقا لقرار رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة السابق‮.‬

وقال‮ »‬حجازي‮« ‬لـ‮ »‬الوفد‮« ‬ان تنظيم المعرض والموافقة علي‮ ‬دعمه كان قبل ثورة‮ ‬يناير مما‮ ‬يعني‮ ‬انه كانت هناك

مخصصات‮ ‬له ولا‮ ‬يعرف أحد مصيرها‮. ‬كما اشار‮ ‬الي‮ ‬أن عدة معارض سنوية أخري‮ ‬كان‮ ‬يتم تنظيمها بدعم وزاري‮ ‬مهددة بالتوقف أبرزها معرض الصناعات الهندسية المصري‮ ‬بالخرطوم،‮ ‬ومعرض الصناعات الهندسية بالدار البيضاء،‮ ‬ومعرض السلع المنزلية المصري‮ ‬في‮ ‬أوغندا وأوضح أن‮ ‬جمعية‮ »‬اكسبولينك‮« ‬كانت تقوم بصرف‮ ‬الدعم بعد منحها حق الاشراف علي‮ ‬المعارض بالأمر‮ ‬المباشر بقرار من الوزير السابق‮.‬

وأكد ان هناك أزمة ركود شديدة تمر بقطاع الصناعات الهندسية والسلع المنزلية تتطلب البحث عن أسواق تصديرية جديدة لتعويض التراجع المتوقع في‮ ‬المبيعات داخل السوق المحلي‮. ‬وطالب بضرورة منح هيئة المعارض والأسواق الدولية حق الاشراف الكامل علي‮ ‬المعارض الخارجية ومنح الدعم من خلالها باعتبارها جهة حكومية محايدة‮.‬

 

أهم الاخبار