إجراءات لتنشيط التداول ببورصة النيل

مال وأعمال

الأربعاء, 06 أبريل 2011 12:18
كتب - صلاح الدين عبدالله:


قال محمد عبدالسلام رئيس البورصة إن بورصة النيل تتيح للشركات الصغيرة والمتوسطة سهولة الحصول على تمويل لاسيما أن هذه الشركات قد تواجه صعوبات في الحصول على تمويل مصرفي مع أحجام رءوس أموالها الصغيرة نسبيا مقارنة مع الشركات العملاقة. واشار الي أن عدد الشركات المساهمة في مصر يتجاوز الـ 15 ألف شركة فيما يبلغ عدد الشركات المقيدة بالبورصة نحو 214 شركة، وفي بورصة النيل 17 شركة مقيدة، مشيرا إلى أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تمثل عماد

الاقتصاد.

وأكد حرص البورصة على دعم هذه الشركات خاصة أن فرص نموها تتجاوز تلك المتاحة للشركات الكبيرة كما أن توزيعها الجغرافي ينتشر في كافة أنحاء مصر وبالتالي فالاقتصاد يعول على الشركات الصغيرة والمتوسطة في تحقيق معدلات نمو اقتصادية أكبر وخلق فرص عمل جديدة.

ولفت إلى أن احتياجات الشركات الصغيرة والمتوسطة من التمويل قد تتجاوز حجم قدرتها على الاقتراض من البنوك خاصة إذا

ما كانت بحاجة لزيادة حجم أسطول النقل لديها أو بناء مصنع جديد أو خط إنتاج ضخم، وبالتالي فبورصة النيل توفر للشركات الصغيرة والمتوسطة خير وسيلة للتمويل الذاتي من خلال طرح أسهمها في البورصة وعمل زيادات لرأس مالها بما يحقق لها سرعة النمو بعيدا عن الفوائد البنكية التي ترهق ميزانيات هذه الشركات.

واشار الي اتخاذ العديد من الاجرءات لتنشيط بورصة النيل ومنها اعادة النظر في التداول وكذلك تدشين مؤشر يقيس حركة الاسهم المتداولة بالسوق، ستدفع المزيد من الشركات لقيد أسهمها.

وأضاف أن البورصة ستدرس خلال الفترة الحالية تعديل نظم التداول لتنشيط بورصة النيل بما يلبي مطالب الشركات.

أهم الاخبار