صناع الذهب يعترضون على قرار حظر تصديره

مال وأعمال

الخميس, 10 مارس 2011 12:54
كتب - مصطفي عبيد:


طالبت غرفة الصناعات المعدنية بالسماح لمصانع المشغولات الذهبية بالتصدير الى الخارج من خلال اعتماد جهات معينة مثل مصلحة الدمغة، مع اشتراط وجود تراخيص تصدير للمنتجات الذهبية. وكان د.سمير الصياد وزير التجارة والصناعة قد أصدر قرارا بحظر تصدير الذهب بكافة أنواعه وأشكاله الى الخارج حتى نهاية يونيو القادم.

ونقلت مذكرة للغرفة أرسلت إلى الوزير وجهة نظر صناع الذهب بأن هذا القرار

لا يمنع عمليات التهريب ولكنه يشجع عليها بعد أن أصبح هو السبيل الوحيد للتجارة في تلك المشغولات, بينما يمنع التصدير الرسمي لها.

وأوضحت الغرفة أن أسواق المجوهرات تعاني من حالة كساد تام بعد ثورة يناير ,حيث تعرض العديد من تجار الذهب للنهب و السرقة مما دفع كافة

المحلات للغلق و التوقف عن العرض أو البيع فى حال غياب التواجد الأمنى و بالتالى توقف المصانع عن العمل.

وذكرت أن هذا القطاع يصرف الأجور بشكل أسبوعى وهو ما يعنى أن وقف التصدير سيؤدى الى إغلاق عشرات المصانع القائمة على تصدير المشغولات الذهبية.

كما أن سوء الاحوال المعيشية يدفع بعض المواطنين الى بيع مشغولاتهم القديمة أو الكسر والتى يقوم التجار بتجميعها وصهرها وإعادة تصنيع مشغولات منها وإعادة تصديرها وهو ما يعنى أن حظر التصدير سيوقف حركة تداول المشغولات الذهبية المستعملة.

أهم الاخبار