عامر: مبارك خطط لضرب البنوك العامة

مال وأعمال

الأحد, 27 فبراير 2011 10:57
القاهرة - أ ش أ:


اتهم طارق عامر رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى نظام الرئيس السابق حسنى بانه خطط لتدمير بنوك القطاع العام المصرية الأربعة. وقال عامر في حديث لتليفزيون "الحياة" النظام السابق كان يخطط لتدمير البنوك الأربعة "مصر والأهلى والإسكندرية قبل بيعه والقاهرة"، من خلال قيام أحد رجال الأعمال المنتمين للحزب الوطنى باقتراح لتأسيس شركة قابضة يرأسها وتضم هذه البنوك ويقوم بإدراتها مباشرة.

وأضاف عامر: "محافظ البنك المركزى د. فاروق العقدة رفض هذا الاقتراح بشدة وتمسك بموقفه رغم الضغوط الشديدة التى مارسها عليه النظام السابق وهدد حينها بتقديم استقالته

إذا ما تم تنفيذ تلك العملية".

وتابع: "إن من بين الطلبات غير المنطقية التى كان أعضاء النظام السابق يحاولون فرضها على البنك المركزى تخفيض سعر الفائدة خلال الانتخابات الرئاسية فى عام 2005 من أجل مصلحة رجال الأعمال، على الرغم من أن هذا كان ضد مصلحة المواطنين إلا أن البنك المركزى رفض ذلك أيضا".

وشدد رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى على أن محافظ البنك المركزى وأعضاء مجلس الإدارة تعرضوا لإغراءات شديدة من أجل

الانضمام لعضوية الحزب الوطنى، إلا أنهم جميعا رفضوا الانضمام لأى حزب سياسى فى مصر حتى لا يفقدوا مصداقيتهم فى العمل المصرفى.

كما كشف عامر عن أنه كانت هناك أيضا محاولات لدمج البنك التجارى الدولى "سى آى بى" فى شركة "إف جى هيرميس" التى يمتلك جمال مبارك نجل الرئيس السابق نسبة كبيرة من أسهمها، إلا أن المركزى رفض ذلك رغم محاولات عدد كبير من أعضاء الحزب الوطنى التدخل لإتمام تلك العملية التى كانت ستلحق أكبر الضرر بالبنك.

وقال: إن جمال مبارك تدخل أكثر من مرة لمنح تسهيلات ائتمانية لعدد من أصدقائه مثل هشام طلعت مصطفى الذى رفض البنك الأهلى منحة قرضا قيمته 4.5 مليار جنيه لتمويل عمليات الرهن العقارى لمشروعاته.

أهم الاخبار