رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

الغيرة بين سُمعة وزوجته الثالثة| «هي ساعتك السودة كام يا إسماعيل»

كان زمان

الأربعاء, 17 فبراير 2021 15:29
الغيرة بين سُمعة وزوجته الثالثة| «هي ساعتك السودة كام يا إسماعيل»إسماعيل ياسين وزوجته فوزية

كتبت - سارة سمير:

كانت علاقات الفنان الراحل إسماعيل ياسين الزوجية غير موفقة، فقد تزوج 3 مرات، لكن بعد محاولتين فشل، توفق سُمعة في الزيجة الثالثة، التي جاءت بمحض الصدفة.

 

اقرأ أيضا:

إسماعيل ياسين "يطلق زوجته بالتلاتة" في شهر العسل بسبب الخيانة

 

كان «فوزية» هي الزوجة الثالثة لإسماعيل ياسين، بعدما رآها في الإسكندرية رفقة زوجة أحد أصدقائه، وقع «أبو ضحكة جنان» في حبها، لكن كانت عقدة الفشل في الزواج، ما زالت تسيطر عليه، فقرر أن يبتكر طرق ليشاهدها من بعيد دون التقرب لها، فتوجه إلى بيتها، وأخذ يراقب المكان وهو يتظاهر بقراءة الجريدة.

ظل الخجل والعقدة تمنع «إسماعيل» من طلب الزواج

من «فوزية»، لذلك تدخلت إحدى صديقاتها وتوسطت لمحاولة الجمع بينهما في مكان واحد، وابتكرت حيلة أن تحضر «فوزية» إلى مكان عرض مسرحية «ياسين»، وبالفعل وافقت وحضرت العرض المسرحي، وحاولت صديقته أن تحسن صورته بعد خوف الفتاة الجميلة من أنه فشل مرتين في الزواج من قبل.

 

اقرأ أيضا:

إسماعيل ياسين يغني "أيها الراقدون تحت التراب" في فرح

 

وبعد عدة أيام، ذهبت الصديقة إلى إسماعيل ياسين، وفاجأته «فوزية عايزة تقابلك في كازينو شاطئ الإبراهيمية بكره الساعة 8»، كانت العبارة لصداها أثر كبير على

سُمعة، وبالفعل استطاعت فوزية أن تفك عقدة إسماعيل من الزواج والارتباط، وتزوجا وأنجبوا ابنهما الوحيد المخرج الراحل ياسين إسماعيل ياسين، واستمر زواجهما حتى وفاته.

 

حسبما يحكى ابن الفنان الراحل أبو السعود الإبياري، أن فوزية كانت شديدة الغيرة على إسماعيل، وهو أيضا كان يخاف عليها كثيرًا، لدرجة خروجه الدائم من مكان التصوير أو في فترة الاستراحة بالعرض المسرحي، ليتصل بها ويطمئن عليها".

وقال ابن الفنان الراحل أبو السعود الإبياري، أن زوجة الفنان إسماعيل ياسين كانت غيورة للغاية، وفي إحدى المرات زارته في موقع التصوير بوقت متأخر، وهو كان يجلس فيها بالصدفة مع إحدى الفنانات، فغضبت للغاية، وبما أنه كان يرتدي ساعة في يده جزء منها لونه أسود، فكانت دائمًا تقول له: «هي ساعتك السودة كام يا إسماعيل؟»، إشارة إلى أنها غاضبة منه.