رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حبس مُتلف أحراز قضية مبارك ‎عامين

في أروقة المحاكم

الأربعاء, 29 أغسطس 2012 13:22
حبس مُتلف أحراز قضية مبارك ‎عامينحسني مبارك علي سرير المرض
كتبت - مونيكا عياد:

قررت محكمة جنح مستأنف الظاهر تأييد محكمة جنح الظاهر بحبس اللواء حسين سعيد محمد موسى مدير جهاز الاتصالات بقطاع الأمن المركزى لمدة عامين.

جاء الحكم على اللواء لقيامه بإتلاف الأحراز من سيديهات المحادثات الهاتفية لغرفة عمليات الأمن المركزى أثناء أحداث ثورة 25 يناير متعمدًا إخفاء التسجيلات والمكالمات التي دارت بين وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى والرئيس السابق مبارك يوم جمعة الغضب من العام الماضى .
صدر الحكم برئاسة المستشار محمد الأشرف وأمانة سر حاتم  قنديل، وكانت محكمة جنح الظاهر قد أصدرت حكما على اللواء موسى بإتلاف ومحو محتويات
أسطوانة مدمجة (سى دى) تتضمن الاتصالات الهاتفية الخاصة بغرفة العمليات فى قطاع الأمن المركزى بوزارة الداخلية أثناء الثورة، وعاقبته بالحبس لمدة عامين، وكفالة مالية قدرها5  آلاف جنيه، مع وقف تنفيذ الحكم.
وجاءت تحقيقات النيابة العامة من خلال معاينتها لغرفة

عمليات الاتصالات بقطاع الأمن المركزى، أثناء التحقيق فى وقائع قتل المتظاهرين أثناء الثورة، بتحريز كافة الدفاتر والمستندات وكذلك الأسطوانة المدمجة التى تحتوى جميع الاتصالات الهاتفية لقوات الأمن المركزى، إبان تلك الأحداث وضمها لملف التحقيقات، وأثناء تفريغ محتويات الأسطوانة، بمعرفة اللواء حسين سعيد موسى، قام بمحو كافة محتويات تلك الأسطوانة، وبرر لاحقًا أمام النيابة ما حدث، بأنه كان خطأ غير متعمد.

وأحالت النيابة العامة فى أعقاب ذلك المتهم إلى محكمة الجنح، واتهمته بمحو المحادثات الهاتفية الواردة والصادرة بهواتف غرفة عمليات رئاسة قوات الأمن المركزى.

أهم الاخبار