دعوى ببطلان بيع شركة الورق للشرق الأوسط

في أروقة المحاكم

الأحد, 13 نوفمبر 2011 09:33
كتب - خالد حسن :

يشهد القضاء الإدارى دعوى قضائية ببطلان بيع شركة الورق للشرق الاوسط بـ3  ملايين جنيه لمستثمر مزدوج الجنسية .

أقام عمال شركة الورق للشرق الأوسط وهى احدى الشركات التابعة  للشركة القابضة للصناعات الكيماوية دعوي بطلان واستحواذ أحمد ضياء الدين علي 65%من أسهم الشركة، حيث تقدم العمال بدعوي البطلان رقم 

39  لعام 1966 ق لبيع الشركة للمستثمر منذ تحويلها عام 1997 الي شركة مساهمة لتوسيع الملكية حيث تم تأميمها عام 1961 ومع ظهور نظام الخصخصة وطرح اسهم الشركة في بورصة الأوراق المالية تمت خصصتها وبيعها لمستثمر أجنبي
بنحو 3 ملايين جنيه فقط مع العلم ان الشركة تحتوي علي 35 فدانا بخلاف مصنع مطل علي نهر النيل ويعد من أجود الأراضي.
أشارت عريضة الدعوي إلى تقليص عدد العمال إلى 700عامل من أصل 1500 تمت إحالتهم الي المعاش المبكر دون صرف مستحقاتهم المالية وطرح الأسهم الخاصة بالشركة ليصل سعر السهم لـ10 جنيهات فقط مما أدي لاستحواذ المستثمر على الأسهم بهذا المقابل البخس.

 

أهم الاخبار