رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«شاكر» مرشح لدور الرئيس .. ووفاء عامر لشخصية سوزان وحميدة يمثل الشريف

مسرح

الجمعة, 16 سبتمبر 2011 15:56
كتب - هدير أحمد:

بعد أن حظيت محاكمة مبارك وأعوانه بنسبة مشاهدة أعلي من مسلسلات رمضان الماضي التي عرضت في ذلك التوقيت فتح ذلك شهية المؤلفين والمنتجين والفنانين علي عمل

مسلسلات وأفلام تتناول حياة الوزراء وزوجة الرئيس السابق حسني مبارك ليعرضوا من خلالها أحداث ثلاثين عاما عاشتها مصر في ظل حاكم واحد رحب به المصريون في بداية حكمه وقاموا عليه بثورة وحاكموه.
المنتج محمد فوزي أكد عزمه عمل فيلم يتناول قصة حياة زوجة الرئيس السابق سوزان ثابت من خلال فكرة فيلم جديد يحمل اسم «راس الدبوس» قام بتسجيلها في الشهر العقاري خوفا عليها من السرقة ومازال فوزي متحفظا علي أن يقول اسم مؤلف العمل خوفا عليه من أن يتعرض للأذي من أحد فلول النظام.
وقال إن مؤلف العمل في الأيام القادمة سيقوم بكتابة سيناريو الفيلم ليكون جاهزا للتصوير مع بداية العام القادم وقال إن الفنانة وفاء عامر هي المرشحة لبطولة الفيلم، وعن تناول قصة حياة سوزان مبارك كما هي قال انه من الممكن أن يتم تناول

قصة حياة شخصية شبيهة بها ولكن حتي الآن لم نقرر ذلك الأمر.
كما يعكف الآن السيناريست جابر عبدالسلام علي كتابة سيناريو فيلمه الجديد «الثعبان الأسود» الذي يتناول فيه قصة صفوت الشريف رئيس مجلس الشوري السابق ويتناول الفيلم تاريخ صفوت الشريف ومروره بثلاثة رؤساء هم: جمال عبدالناصر وأنور السادات وحسني مبارك يسرد من خلالها الفيلم أهم المناصب التي تقلدها خلال تلك الفترة حتي تورطه في قضايا الفساد واتهامه بقتل المتظاهرين في ميدان التحرير، كما سيتناول الفيلم علاقة صفوت الشريف بالفنانات وشائعات تورطه في قتل الفنانة سعاد حسني كما سيحمل الفيلم العديد من المفاجآت أثناء سرده لقصة حياة الشريف وأن المؤلف نوي علي أن تكون أسماء الفنانين في العمل بعيدة عن الأسماء الحقيية للأشخاص مثل كتابة عاطف الشريف بدلا من صفوت الشريف حتي لا تلاحق العمل القضايا التي من الممكن
أن توقف عرض العمل.
وكما تم ترشيح الفنان محمود حميدة للقيام بدور صفوت الشريف داخل أحداث الفيلم ولكن حتي الآن لم يتم الاستقرار علي باقي فريق العمل. أما الفنان أحمد شاكر فقال إن عزمه علي تجسيد شخصية الرئيس السابق حسني مبارك ما هي إلا مجرد فكرة قام بطرحها علي المؤلف مدحت العدل ولاقت قبولا منه ولكنه لم يقم بكتابة سيناريو أو قصة للعمل لأنه ما زال مجرد فكرة ليس أكثر وقال إنه لن يقوم بتأدية دور الرئيس السابق حسني مبارك هذا العام ولكنه مازال في مرحلة البحث عن معلومات ووثائق تخص الرئيس السابق وأضاف أن خروج هذا العمل الي النور سواء كان مسلسلا أو فيلما سيحتاج الي أعوام حتي يكون العمل محايدا وموضوعيا لكي يخرج المسلسل بشكل جيد دون تجميل أو تجريح.
وقال أحمد شاكر إن تجسيد شخصية الرئيس مبارك تحتاج مرونة في تقديمها وأنه حريص علي أن يخرج الشخصية بشكلها وملامحها وأن يسرد الأحداث الحقيقية من خلال البحث عن كل كبيرة وصغيرة تخص حياة مبارك والأهم من ذلك هو أن محاكمة مبارك وأعوانه لم تنته بعد لذلك لا نستطيع وضع نهاية للعمل حتي يصدر القضاء حكمه ونحن لسنا في حاجة الي التسرع لأن التأني مطلوب من أجل إرضاء جميع الأطراف.