عودة البطولات النسائية بعد‮ ‬غياب‮ ‬10سنوات

فن

الأربعاء, 05 يناير 2011 15:13
كتبت: ماجدة خير الله

أنصحك إذا كنت‮ »‬قرفان‮« ‬ويائساً‮ ‬،وعندك إحساس أن العام الجديد بدأ بداية مش ولابد،أن تنظر الي نصف الكوب المليان!وتقول لنفسك‮ :‬لسه السنة طويلة‮..‬نديها فرصة ثانية‮"‬،‮ ‬أنا شخصيا أعتقد أن عام‮ ‬2010‭ ‬الذي ودعناه من أيام قلائل،كان من الأعوام المميزة علي المستوي الفني‮ ‬،رغم كل مايقال علي تدهور حال السينما وتقلص عدد الأفلام التي قدمتها السينما‮ ‬،وسوء حال الدراما المصرية،‮ ‬ومعني ذلك أن العام الحالي‮ ‬2011‭ ‬الذي هل علينا‮ ‬من كام‮ ‬يوم،سوف‮ ‬يكون امتدادا لما بدأناه في العام المنصرم،فالتغيير لايحدث فجأة،ولكن تكون له شواهد وأمارات،قد تكون بطيئة،‮ ‬وكسولة ولكنها بالطبع أحسن من مفيش‮!‬

‮* ‬وكما تقوم الطبيعة بتعديل مسارها من وقت لآخر،بدون تخطيط ولا تدبيرمن الإنسان‮ ‬،فإن التغيير في مصر"في جميع المجالات‮" ‬يحدث بلا تدبير ولاقصد أنها العناية الإلهية التي تتدخل في الوقت المناسب وتصلح ما أفسده البشر،وبما أننا بنتكلم في الفن،‮ ‬فسوف تلحظ أن هناك علامات مضيئة فعلاً،تؤكد كلامي،وكلها حدثت بلا قصد أو تخطيط،فبعد أن قضينا سنوات طوال"عشرة أعوام‮"‬،‮ ‬نشكو من‮ ‬غياب الأدوار النسائية عن السينما والنسبة الاعظم من الانتاج الدرامي"المسلسلات‮"‬،‮ ‬شاهدنا في العام الماضي،طفرة في الأفلام السينمائية التي تدور حول عالم المرأة،أو تلعب بطولتها نجمة شابة أو مخضرمه مثل عائلة ميكي"لبلبلة‮"‬،‮ ‬والشوق"سوسن بدر‮"‬،بنتين من مصر‮ "‬زينه وصبا مبارك‮"‬678‭" ‬بطولة بشري وناهد السباعي ونيللي كريم،والوتر‮ " ‬غادة عادل‮" ‬وبون سواريه‮ "‬غادة عبد الرازق‮" ‬بالاضافة إلي تواجد مميز لبعض النجمات في أفلام‮ ‬يلعب بطولتها النجوم الشباب مثل بسمة في رسائل بحر،وزينه وإيمي سمير‮ ‬غانم وشرين عادل في‮ »‬بلبل حيران‮«!‬

طبعا لم تقرر أي شركة إنتاج أن تخرج عن النمط الذي ساد طوال العشر سنوات الماضية،‮ ‬يعني ماحدش وقف مع نفسه وقال،لاياجماعه مايصحش كدة،مش معقولة نفضل نقدم أفلاماً‮ ‬من بطولة الرجالة وكأن مصر مافيهاش حريم،عايزين بقي نطري الحكاية شويه،‮ ‬وندي فرصة للبنات‮ ‬يمكن حال الدنيا‮ ‬ينصلح‮! ‬أمال التغيير حصل إزاي؟وفي سنة واحدة حاأقولك ربنا لما‮ ‬يريد،‮ ‬أوعي تصدق إن فيه حاجة في مصر،بتحصل نتيجه دراسة او تخطيط‮ ‬،كله بتاع ربنا،ونعم بالله‮.‬

‮** ‬شهد عام‮ ‬2010عدة ظواهر إيجابية في عالم السينما والإنتاج التليفزيوني،قد‮ ‬يكون لها امتداد مع العام الجديد‮ "‬نرجو ذلك‮"‬

عودة الفنان عادل إمام ليتربع مرة اخري علي عرش الكوميديا،ليحقق نجاحاً‮ ‬بفيلمه"زهايمر"علي المستويين الفني والتجاري،وسوف‮ ‬يشهد العام الجديد عودته الي الدراما التليفزيونيه التي‮ ‬غاب عنها‮ ‬18‭ ‬سنة بعد أن لعب بطولة مسلسل‮ :»‬دموع في عيون وقحة‮«‬،‮ ‬والمسلسل الجديد‮ ‬يحمل اسم‮ "‬فرقه ناجي عطا الله‮" ‬وهي كوميديا سياسيه ساخره من تأليف‮ ‬يوسف معاطي وسوف‮ ‬يشارك عادل إمام بطولة المسلسل مجموعة ن الوجوه الشابة بينهم محمد إمام وهيثم أحمد زكي،‮ ‬وأعتقد أن المسلسل سوف‮ ‬يكون من

مفاجآت رمضان المقبل إن شاء الله‮.‬

‮* ‬بعد إخفاقه في فيلمي‮ "‬إبرهيم الأبيض‮" ‬و"الديلر‮" ‬يتمكن أحمد السقا من الانتصار علي حالة الإحباط‮ ‬التي لازمته لمدة عامين،ويسترد عافيته الفنية بفيلم‮ "‬ابن القنصل‮" ‬الذي شاركه بطولته خالد صالح وغادة عادل ويتخلي السقا لاول مرة عن الاكشن،‮ ‬ويقدم نفسه ممثلا كوميديا‮ ‬يؤكد تنوع موهبته،وقدرته علي أداء مختلف الأدوار،وبهذا‮ ‬يكون السقا هو الوحيد بين أبناء جيله،الذي‮ ‬يقبل التحدي دائماً،ويحرص علي أن‮ ‬يشاركه البطولة نجم آخر لايقل عنه موهبة أو مكانة،‮ ‬ويبدو ان النجاح قد فتح نفسه علي الاسراع بتصوير فيلمه الجديد‮ "‬المصلحة‮" ‬ويقاسمه البطولة هذه المرة‮ "‬أحمد عز‮"‬،ويبدو السقا متفائلاً،متحمساً‮ ‬لهذه التجربة التي نتمني جميعاً‮ ‬أن‮ ‬يكللها النجاح،فهذا سوف‮ ‬يعيد لنا حالة فنية إفتقدناها من زمن طويل،‮ ‬عندما كنا نشاهد أفلاماً‮ ‬جميله‮ ‬يشارك في بطولتها أكثر من نجم مثل عمر الشريف ورشدي اباظة‮ "‬صراع في النيل‮"‬،أو عمر الشريف وأحمد مظهر في‮ "‬غرام الأسياد‮" ‬أو احمد مظهر وصلاح ذو الفقار في‮ "‬الأيدي الناعمة‮"‬،رشدي أباظه وصلاح ذو الفقار‮ "‬الرجل الثاني‮" ‬ورشدي أباظه وشكري سرحان في‮" ‬امرأة علي الطريق‮" ‬الخ

‮* ‬بعد ثمانية أعوام من الغياب عن الساحة السينمائية،يعود المخرج داود عبد السيد بتحفته الفنية‮ "‬رسائل بحر‮"‬،الذي‮ ‬يعتبر أهم افلام‮ ‬2010‭.‬‮ ‬ومعه‮ ‬يزداد آسر‮ ‬ياسين تألقاً‮ ‬ليؤكد أنه واحد من أهم الوجوه السينمائية التي سوف تحتل مساحة كبيرة من الإهتمام مع الأعوام القادمة،وتكشف الفنانة بسمة عن موهبتها المتأججه التي‮ ‬غابت عن عيون المخرجين،و لم‮ ‬يكن‮ ‬غريبا أن تقدم هذا العام ايضا دوراً‮ ‬شديد التميز في المسلسل التليفزيوني‮ "‬قصة حب‮" ‬الذي نالت عنه جائزة افضل ممثلة‮!‬

‮** ‬قدم أحمد حلمي فيلمين حقق كل منهما أعلي الإيرادات في الموسم الماضي وهما‮ »‬عسل أسود‮« ‬كوميديا سوداء و"بلبل حيران‮" ‬ليؤكد بذلك أحقيته أن‮ ‬يكون ألفه جيله،أو الأول بين نجوم الكوميديا الشباب لقدرته علي التنوع وإثارة دهشة جمهوره مع كل دور‮ ‬يقدمه،‮ ‬وتمكن دون قصد من إزاحة كل من محمد هنيدي ومحمد سعد اللذين عجزا علي المنافسة وتقوقع كل منهما داخل ذاته دون قدرة علي الخروج من أسر طريقه الاداء التقليدية التي اشتهر بها كل منهما،وإن كانت فرص هنيدي أفضل كثيرا من فرص سعد،لأن الاول‮ ‬يدرك أهمية الاستناد الي نص جيد،‮ ‬ومخرج‮ ‬يستطيع أن‮ ‬يوظف إمكانياته،أما الثاني فهو لايزال مصراً‮

‬علي ان‮ ‬يلعب جميع الادوار ويشل قدرة أي مخرج‮ ‬يعمل معه،ولذلك تخلي عنه الجميع ولم‮ ‬يبق له الا مخرج‮ ‬ينفذ طلباته دون قيد أو شرط،وهو ما أدي به الي الفشل المروع في تجاربه الأخيره‮!‬

‮* ‬حقق الفيلم المصري تواجداً‮ ‬ملحوظاً‮ ‬في المهرجانات المحلية والعربية،‮ ‬وحقق عدة نجاحات تؤكد عودة الروح للسينما المصرية،ومن الأفلام التي طافت معظم المهرجانات العربية وحصدت الجوائز"ميكروفون‮" ‬للمخرج أحمد عبد الله وبطوله خالد ابو النجا،‮ ‬678سيناريو وإخراج محمد دياب وبطوله بشري وماجد الكدواني وناهد السباعي،الشوق إخراج خالد الحجر بطولة سوسن بدر وروبي وأحمد عزمي ومحمد رمضان وميرهان‮.‬

‮** ‬ارتفعت أسهم النجمه الشابة‮ ‬غادة عادل،‮ ‬بعد تألقها في فيلمي ابن القنصل أمام أحمد السقاوخالد صالح،‮ ‬و"الوتر‮" ‬الذي أخرجه مجدي الهواري وقدمت في الأخير شخصية مركبه،تؤكد أنها تستحق أن تقف علي قمه طابور نجمات هذا الجيل وخاصة بعد تراجع كل مني زكي ومنه شلبي‮! ‬

قدم المخرج محمد أمين فيلمه‮" ‬بنتين من مصر‮" ‬الذي‮ ‬يعتبر أول فيلم‮ ‬يناقش مشاكل العنوسة وخطورتها علي المجتمع المصري،‮ ‬وقد نال الفيلم إستحسان النقاد لما‮ ‬يتمتع به من جرأة صادمه،وتألقت فيه صبا مبارك وزينة التي كانت الفرصة مهيأه أمامها لتقفز الي مكانة فنية أفضل،‮ ‬تعوضها عما لحق بها من خسائر نفسية بعد قضية شقيقتها،إلا انها اضاعت الفرصة ويبدو أنها اصيبت بحالة من الغرور واللامبالاة جعلت شركات الانتاج تستبدلها بممثلات أخريات كما حدث مع مسلسل‮ "‬ذات‮" ‬للمخرجة كاملة أبوذكري،حيث حلت‮ "‬نيللي كريم‮" ‬بدلاً‮ ‬منها في بطولة المسلسل‮! ‬

‮** ‬أما في مجال المسلسلات التليفزيونية فقد حققت الدراما المصرية طفرة ملحوظه،ومستوي شديد الرقي علي المستويين التقني والموضوعي،‮ ‬ورغم العدد الضخم من المسلسلات الردئية التي تورط التليفزيون في شرائها وعرضها إلا أن خمسة مسلسلات جيده كانت عوضا للجمهور عن تلك الخسارة الجسيمه في المال العام،‮ ‬ومن أهم المسلسلات التي عرضت في شهر رمضان الماضي الجماعه تأليف وحيد حامد وإخراج محمد‮ ‬ياسين وبطولة إياد نصار،‮ ‬و»أهل كايرو‮« ‬تأليف بلال فضل وإخراج محمد علي وبطولة خالد الصاوي وكنده علوش ورانيا‮ ‬يوسف التي صعدت اسهمها بشده مع دور صافي سليم،ومسلسل الحارة الذي إحتشد لبطولة عدا ضخم من الممثلين منهم سوسن بدر ونيللي كريم وأحمد فلوكس وكريمه مختار وباسم سمرة،‮ ‬قصة حب بطولة جمال سليمان وخالد سرحان وبسمه،ومني هلا التي حققت هذا العام عدة ضربات فنية ناجحة،‮ ‬لفتت الي موهبتها الانظار سواء في مسلسل قصة حب أو في البرنامج الكوميدي‮ "‬ربع مشكل‮" ‬وهي واحدة من المرشحات لادوار البطوله في السنوات القادمه،‮ ‬ورغم سخافة موضوع مسلسل الحاجة زهرة وازواجها إلا أنه فتح باب البطولة المطلقة أمام‮ ‬غادة عبد الرازق لتحقق نجاحاً‮ ‬شعبياً‮ ‬ملحوظاً‮ ‬أتاح لها أن ترفع أجرها الي رقم فلكي لم تسبقها اليه أي نجمة أخري،‮ ‬بالاضافة لأنها أصبحت الجواد الرابح بين شركات الإنتاج،للأعوام القادمة‮! ‬

‮** ‬وفي مجال أغاني التترات تتصدر القائمة أغنية حسين الجاسمي عيني علي أهل كايرو،‮ ‬وأغنية العار التي قدمها المطرب اللبناني آدم،‮ ‬وأغنية لؤي التي قدمها في تترات قصة حب‮ ‬،بالاضافة الي أغنية جنات في مسلسل حكايات وبنعيشها وهي الاغنية المستمرة من العام السابق،مما‮ ‬يحتم علي إدارة مهرجان الاعلام العربي بضرورة رصد جائزة لأفضل موسيقي او أغنية تتر،بعد ان ثبت أنها لها دور كبير في نجاح المسلسلات وزيادة الاقبال عليها،‮ ‬ثم إنها عمل فني قائم بذاته‮ ‬يستحق الانتباه والاهتمام والتقدير‮.‬