مظاهرة فى حب خالد صالح

فن

الأحد, 22 مارس 2015 17:33
مظاهرة فى حب خالد صالح
القاهرة- بوابة الوفد- خاص:

اختتمت مساء أمس الدورة الرابعة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، الذى شهد العديد من الفعاليات والندوات التى أقيمت على هامشها أبرزها ندوة الفنان خالد صالح التى تحولت إلى احتفالية فى حب هذا الفنان.

فى بداية الندوة تحدث الناقد طارق الشناوى عن موهبة خالد صالح والبصمة التى تركها فى الأعمال التى قدمها خلال مشواره الفنى.
وقال الفنان فتحى عبدالوهاب: علاقتى بخالد صالح لا أذكر منها شيئاً على المستوى الفنى والمهنى بقدر ما أذكرها على المستوى الإنسانى، وأنا قابلته منذ أن كنا هواة، وعملنا سوياً فى مسرحية عن سيرة ذاتية لبيرم التونسى فى المسرح العائم،

وكان يقدم شخصية بيرم وكنت طالباً فى كلية التجارة وهو طالب فى كلية الحقوق، وعلى قدر ما كنا أصدقاء لكن كلتا الكليتين كانتا تتنافسان بقوة فى العروض المسرحية، وآخر مرة عملت معه كان فى مسلسل 9 جامعة الدول، وعندما أرسل لى المخرج وأبخرنى بأننى سأقدم حلقة أو حلقتين رفضت وأخبرته بأننى مشغول فى مسلسل آخر، لكن عندما عرفت أنه مسلسل خالد صالح وافقت على الفور.
وقال المخرج خالد يوسف: خالد رجل وفنان بمعنى الكلمة ويقدر معنى
المسئولية، وعندما عملت معه فى فيلم «هى فوضى» لم أكن أعرف أنه مريض بالقلب، وكنت أكرر المشاهد التى يجرى فيها ولم يشك مطلقاً، ولم أعرف ذلك إلا من مدير التصوير، ووقتها أدركت أنه كفنان مستعد أن يقدم حياته فداء لفنه، كما أن خالد كان يفهم البشر والحياة لذلك العمل معه كان سهلاً والرسالة التى يريد توصيلها كانت تصل بمنتهى السهولة.
وقال أحمد، نجل خالد صالح: منذ وفاة والدى وأنا أواجه مشكلة وهى أننى لا أستطيع أن أتحدث عنه من شدة حزنى على فراقه، لكن كل ما أستطيع أن أقوله: إنه كان أباً وأخاً وإنساناً وفناناً عظيماً، وأن روحه دائماً ستظل موجودة معنا وهذا ما يؤكده حب الناس له، وتكريمه فى الدورة الرابعة للمهرجان وإطلاق اسمه عليها.