رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

20 عاماً على رحيل صلاح ذو الفقار

مسرح

الأحد, 22 ديسمبر 2013 14:34
20 عاماً على رحيل صلاح ذو الفقارصلاح ذوالفقار
كتب- أمجد مصباح:

يمر اليوم 20 عاماً علي رحيل فنان قدير بمعني الكلمة «صلاح ذوالفقار» أحد رموز زمن السينما الجميل الذي برع في أداء العديد من الشخصيات علي مدي ما يقرب من 40 عاماً هي عمره الفني.

جدير بالذكر أن صلاح ذوالفقار كان يعمل ضابط شرطة في بداية الخمسينيات وجذبته السينما، وأثبت جدارته كفنان من أول أفلامه «عيون سهرانة» مع شادية 1955، وكان فيلم

«رد قلبي» في دور الضابط حسين نقطة تحول في حياته وأصبح أحد نجوم الشاشة الفضية في عصر ملىء بنجوم الصف الأول، وتألق بعد ذلك في بطولة مجموعة كبيرة من الأفلام جمعت بين الرومانسية والكوميديا في بعض الأحيان، منها: «الرجل الثاني» و«موعد في البرج» و«أغلي من حياتي» و«الحب كده» ومجموعة
الأفلام الكوميدية: «عفريت مراتي» و«كرامة زوجتي» و«مراتي مدير عام» و«زوج في إجازة» و«الأيدي الناعمة»، وواصل التألق في أفلام «غروب وشروق» و«لمسة حنان» و«الرجل الآخر»، و«المذنبون» و«الكل عايز يحب» و«الطاووس»، وآخر أفلامه كان فيلم «الإرهابي» مع عادل إمام، ومات قبل أن ينتهي من تصويره.
قدم صلاح ذوالفقار عدة مسلسلات للشاشة الصغيرة، منها: «قصة قصيرة» و«الحياة» و«أفواه وأرانب» و«عائلة شلش».
تميز الفنان الراحل بالبراعة الشديدة في تجسيد جميع الشخصيات وحفر اسمه بين كبار نجوم السينما في عصره، ورحل يوم 22 ديسمبر 1993.