رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القرموطى: الإعلاميون سيدفعون ثمن الحريات

مسرح

الاثنين, 11 نوفمبر 2013 14:14
القرموطى: الإعلاميون سيدفعون ثمن الحرياتجابر القرموطى
كتبت- دينا دياب:

قال الإعلامى جابر القرموطى: إنه لا يمكن السماح بعودة حبس الصحفيين مرة أخرى، لأن مصر بعد الثورة هى دولة الحريات.. وأشار إلي أن هذه المادة سيقع فيها صغار الإعلاميين وسيدفعون الثمن لعدم وجود نقابه تحميمهم، وحتى لو وضع الدستور مادة يمنع فيها حبس الصحفيين، فالمفترض أن يحموا الصحفيين فى المواد الأخرى المعممة..

وأشار القرموطى إلي أنه لابد أن نرى التصور النهائى للدستور قبل إقراره لأن المواطن المصرى من حقه أن يقف أمام أى مادة تهدد حريته، وأضاف القرموطى: جميعنا يسعى لرقى المجتمع وليس لرقي فئة على حساب الأخرى، والإعلاميون يسعون للمطالبة بحقوقهم والمحافظة على آليات عملهم التى تحميهم بأى صورة من السجن،

والعقوبة التدريجية هى المسموح بها بداية من الإنذار وبعدها تغريمهم مبلغاً مالياً كبيراً وإنذار بالفصل وبعده فصل من الجريدة لكن الحبس سيهدد كل الإعلاميين بالعمل بخوف ووقتها لن تخرج كلمة بها حرية.
وأشار «القرموطى» إذا كانت المواد بموافقة المجلس الأعلى لنقابة الصحفيين فلابد من خروجهم لتوضيح الأمر للرأى العام، وبيان رسمى من مجلس نقابة الصحفيين يؤكد فيه تفسير تلك المواد إذا كان حقاً هذا أفضل دستور يخص الصحفيين.