في لقائه مع برنامج "studio" ..

هانى محروس: أوكا وأورتيجا ظاهرة ستنتهى

فن

الأحد, 10 نوفمبر 2013 10:45
هانى محروس: أوكا وأورتيجا ظاهرة ستنتهىهاني محروس
خاص - بوابة الوفد:

طالب مهندس الصوت هاني محروس نقابة الموسيقيين باتخاذ اجراءات صارمة ضد من يقدم أعمال غنائية لا تليق بشكل مصر وبقدرها مؤكدا علي أن نقابة الموسيقيين عليها دور كبير في إصلاح حال الغناء في مصر والحفاظ علي الهوية الموسيقية المصرية.

واستكمل محروس حديثه موضحاً أنه ممتنع عن المساهمة في أي عملي فني يمكن توصيفه بأنه فن هابط لأنه يخاف علي سمعه مصر ومكانتها وسط العالم مشيرا إلي أن العالم التفت لكوكب الشرق أم كلثوم وعبد الوهاب وغيرهم لأنهم قدموا فن راق شرقي عربي صميم.
وأضاف هاني محروس خلال لقاءه مع برنامج "studio" والذى يقدمه الإعلامي على الكشوطى على شاشة htv: آن الأوان

أن نمتنع عن التقليد والاعتماد علي الأشكال الموسيقية الغربية حتي تكون لمصر والوطن العربي بصمة مختلفة في عالم الموسيقي، والمطرب مدحت صالح ومحمد فؤاد وأنغام وآمال ماهر وجنات من أكثر الفنانين حفاظا علي الهوية الموسيقية المصرية والعربية في أعمالهم الطربية.
وأضاف محروس أن تكنولوجيا الصوت أصبحت متطورة جداً في الفترة الأخيرة وأصبح لزاما علي كل مطرب أن يستخدم تكنولوجيا الصوت الحديثة لخروج الأغنيات بشكل متقن.
وانتقد هاني محروس ظاهرة تسريب الألبومات قبل طرحها في الأسواق مؤكداً أن بعض المطربين يلجئون إلي تسريب أغاني ألبوماتهم لإجبار
المنتجين علي طرحها بالتزامن مع تسريب تلك الأغنيات، مشيرا الي أن الخطأ يقع في النهاية علي المنتج الذي يسمح بإعطاء المطرب نسخة من ألبومه قبل الانتهاء منه وطبعه تمهيدا لطرحه بالأسواق.
وعن رايه في وجود أوكا وأورتيجا علي الساحة الغنائية قال محروس أنهم لا يتملكوا صوتا وإنما لديهم فكرة مختلفة فقط موضحا أنه يعتبر ما يقدماه من موسيقي ما هو إلا تقليعة وستنتهي أذا لم يتم تطويرها وتحديثها.
يعتمد برنامج "studio" بشكل أساسى على استضافة صناع الأغنية والموسيقى، ومن وراء العمل الذى يستمتع عشاق الموسيقى بأعمالهم دون التعرف عليهم عن قرب، كما يستضيف البرنامج صناع الموسيقى التصويرية، سواء للأفلام والمسلسلات وغيرها من الأعمال.
البرنامج من تقديم على الكشوطى وإعداد عبير شورى، وفكرة محمد القاضى، مونتاج أحمد عوض ومساعد مخرج رامى القاياتى، ومن إخراج محمد شاكر وإشراف عام يحيى ممتاز.