رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الاحتفال بأسبوع ذاكرة مصر المعاصرة فى برلين

مسرح

الأربعاء, 30 أكتوبر 2013 19:28
الاحتفال بأسبوع ذاكرة مصر المعاصرة فى برلين السفارة المصرية ببرلين
كتبت ـ نعمة عز الدين :

افتتح المكتب الثقافى المصرى ببرلين برئاسة الدكتور ممدوح الدماطى؛ المستشار الثقافى والتعليمى المصرى ببرلين، احتفالية "أسبوع ذاكرة مصر المعاصرة"، بالتعاون مع إدارة المشروعات الخاصة بمكتبة الإسكندرية, ومشروع ذاكرة مصر المعاصرة بمكتبة الإسكندرية, وقطاع العلاقات الثقافية الخارجية بوزارة الثقافة، بمقر المكتب الثقافى بالعاصمة الألمانية برلين فى الفترة من 23 إلى 28 أكتوبر 2013.

حضر الافتتاح الدكتور ممدوح الدماطى؛ المستشار الثقافى والتعليمى ببرلين، والعميد أركان حرب عبد الرؤوف موسى؛ ملحق الدفاع المصرى ببرلين، والدكتور أحمد شاهين؛ المستشار الثقافي والتعليمى بالعاصمة النمساوية فيينا، وأعضاء الملحقية الثقافية والدبلوماسية المصرية والعربية ببرلين, ومثّل مكتبة الإسكندرية الأستاذ محمود عزت؛ رئيس وحدة العلاقات الثقافية والدعم الملعلوماتى, بإدارة المشروعات الخاصة، وسط حضور مصرى وألمانى وعربى على مدار أيام الاحتفالية.
بدأت الاحتفالية في يومها الأول بافتتاح معرض صور, و وثائق خاصة بتاريخ مصر الحديث والمعاصر, والتى غطت جوانب الحياة المصرية السياسية, والثقافية والسينمائية والبرلمانية والدستورية، وكذلك ركن خاص بحرب أكتوبر 1973 والثورات المصرية منذ الثورة العرابية 1881 وحتى ثورة يوليو 1952، وركن خاص أيضًا عن تاريخ العلاقات المصرية الألمانية منذ عهد الملك فؤاد الأول وحتى عهد الرئيس السادات، وكذلك معرض للكتب والكتالوجات التذكارية التى أنتجتها مكتبة الإسكندرية, وذاكرة مصر المعاصرة, وإدارة المشروعات الخاصة بالمكتبة.
وألقى الدكتور ممدوح الدماطى, كلمة ترحيب من المكتب الثقافى والتى أكد فيها على عميق شكره لمكتبة الإسكندرية, ودورها الكبير فى نشر الثقافة المصرية, والتاريخ والتراث المصرى لأبناء مصر في الخارج, وكذلك الشعوب الأوروبية، كما تقدم بالشكر لقطاع العلاقات الثقافية بوزارة الثقافة على دوره الداعم من أجل إنجاح تلك الاحتفالية الثقافية.
وتحدث محمود عزت عن دور مكتبة الإسكندرية في الحفاظ على التراث الوطني والتاريخ بكافة عهوده، وأكد على وضع مكتبة الإسكندرية رقمنة التراث وحفظه وإدارته ضمن أولوياتها احترامًا للماضي ومن أجل إتاحته للجمهور في صورة رقمية, وتقدم عزت في ختام كلمته بعميق شكره إلى الدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية، والدكتور خالد عزب؛ رئيس قطاع المشروعات المركزية والخدمات بمكتبة الإسكندرية، على الدعم والتشجيع الذي لاقاه من أجل إنجاح تلك الاحتفالية، كما قام بتوجيه الشكر لجميع زملائه بإدارة المشروعات الخاصة، وكذلك للشريك الرئيسي في مشروع ذاكرة مصر المعاصرة وهو قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بمكتبة الإسكندرية, وجميع الزملاء العاملين به، بالإضافة إلى إدارة الإعلام بالمكتبة.
جاء عقب الكلمة عرض لفيلم "جمال عبدالناصر" مدته 28 دقيقة، وهو إنتاج مشروع ذاكرة

مصر المعاصرة بمكتبة الإسكندرية، ثم عرض لفيلم وثائقي قصير عن الثورات المصرية من إنتاج إدارة المشروعات الخاصة بمكتبة الإسكندرية.
وبدأت فعاليات اليوم الثاني، الذي خصص لذكرى انتصارات حرب أكتوبر المجيدة، بكلمة السيد ملحق الدفاع المصري ببرلين عن ذكرى أكتوبر، ثم عرض تقديمي للأستاذ محمود عزت عن توثيق حرب أكتوبر في مشروع ذاكرة مصر المعاصرة، مع عرض فيلم لصور ووثائق حرب أكتوبر من إنتاج إدارة المشروعات الخاصة بمكتبة الإسكندرية، ثم عرض لفيلم عرض لفيلم "السادات"، الذي قامت بإنتاجه وحدة متحف السادات وذاكرة مصر المعاصرة بمكتبة الإسكندرية.
وفي اليوم الثالث، قام الدكتور ممدوح الدماطي بإلقاء محاضرة عن مكتبة الإسكندرية القديمة ودورها في التاريخ القديم، ثم اتبعه الأستاذ محمود عزت رئيس بمحاضرة أخرى عن دور مكتبة الإسكندرية الجديدة ومشروع ذاكرة مصر المعاصرة كمشروع قومي للحفاظ على تاريخ مصر الحديث والمعاصر في صورة رقمية, وأوضح خلال المحاضرة كيفية تصفح الموقع والإبحار فيه وطرق استعراض المواد والتقنيات الحديثة المستخدمة في توثيق تاريخ مصر الحديث والمعاصر بشكل رقمي من خلال الموقع.
وتعد ذاكرة مصر المعاصرة أكبر مكتبة رقمية عربية لتوثيق المائتين عاماً الأخيرة من تاريخ مصر المعاصر من عهد محمد على باشا وحتى عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات وذلك من خلال أكثر من 110 ألف وحدة من المواد الفيلمية والوثائق، والصور، وملفات الصوت، والخرائط، والمقالات، وطوابع البريد، والعملات، والمقدمات البحثية، وغيرها, وقد شكلت المجموعة فهرسًا يتضمن 14 صنفاً مختلفاً من مواد التوثيق, كما فاز الموقع بجائزة الكندي للمعلوماتية كأفضل موقع ثقافي باللغة العربية في الوطن العربي في مايو 2009 بدمشق.