رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الغناء والدين والثورة "اسلحة الفضائيات الجديدة

مسرح

الثلاثاء, 07 يونيو 2011 08:06

فتحت الثورة شهية بعض التيارات السياسية والدينية لإنشاء قنوات تتحدث باسمها وتطرح من خلالها رؤيتها خاصة بعد أن خفت حدة التضييق الأمني علي إنشاء القنوات،‮

‬فهل الوقت ملائم لفتح الباب علي مصراعيه لإنشاء القنوات الفضائية وإلغاء الاستعلام الأمني عن مالكيها وعدم وضع ضوابط للرقابة علي أدائها؟ سؤال يطرح نفسه في ظل موافقة هيئة الاستثمار علي إنشاء‮ ‬16‮ ‬قناة فضائية جديدة إحداها لرجل أعمال،‮ ‬وأخري لقيادات إخوانية سبق اعتقالها وسجنها وشخصيات سلفية اتجهت لإنشاء القنوات لبث أفكارها وتتأرجح المنطقة الرمادية ما بين قناة موسيقية وأخري لبث مواد رومانسية مثيرة وثالثة للأفلام‮.‬

ومن إجمالي‮ ‬34‮ ‬مؤسساً‮ ‬في الشركات التي أنشأت القنوات لا يتعدي المشهورون منهم في مجال الإعلام عدد أصابع اليد الواحدة مثل‮ »‬جمال مروان‮«‬،‮ ‬والذي أنشأ شركة تتبع المناطق الحرة ليبث عليها قناة‮ »‬ميلودي أفلام‮« ‬وقناته‮ »‬ميلودي كلاسيك‮« ‬أما باقي قنواته فيتم بثها عن طريق شركته‮ »‬ميلودي إنترتمنت‮« ‬ليمتد في النايل سات،‮ ‬وأضافت بانوراما للإنتاج الإعلامي قناة جديدة للأكشن لقنواتها الثلاث الحالية،‮ ‬ويشارك‮ »‬وليد مصطفي‮«‬،‮ ‬رئيس مجلس إدارة جريدة‮ »‬اليوم السابع‮«‬،‮ ‬سمير يوسف في إنشاء قناة فضائية عامة باسم قناة‮ »‬النهار‮« ‬برأسمال يبلغ‮ ‬مليون دولار،‮ ‬وكان‮ »‬يوسف‮« ‬قد عمل بشبكة قنوات‮ »‬إيه آر تي‮« ‬ووكالة الأخبار العربية التابعة للخرافي وتحدد الشهر المقبل،‮ ‬موعداً‮ ‬لانطلاق قناة‮ »‬النهار‮« ‬الفضائية،‮ ‬وتضم برامج لكل من‮ »‬إبراهيم حجازي،‮ ‬وكريم حسن شحاتة،‮ ‬وخالد بيومي،‮ ‬ودعاء عامر،وعمرو قطامش‮«.‬

أما‮ »‬نصر محروس‮« ‬المنتج الفني فيؤسس قناة‮ ‬غنائية باسم شركته‮ »‬فري ميوزيك تي في‮«

‬وبرأسمال‮ ‬45‮ ‬ألف دولار مع أخويه‮ »‬أمير‮« ‬و»أميرة‮«.‬

يتصدر‮ »‬سعد الجندي‮« ‬رجل الأعمال ورئيس نادي الإسماعيلي السابق قائمة الوافدين الجدد علي مجال الإعلام وهو الرجل الأكثر إثارة للجدل،‮ ‬حيث تم اتهامه في قضية رشوة قيادات بمديرية الإسكان بالإسماعيلية،‮ ‬بمبلغ‮ ‬3‮ ‬آلاف جنيه مقابل إرساء بعض المناقصات عليه منها تطوير النادي الإسماعيلي وعمارات إسكان المستقبل والطريق الدائري،‮ ‬وأعفي‮ »‬الجندي‮« ‬من القضية بنص المادة‮ ‬701‮ ‬مكرر،‮ ‬وأسس شركة برأسمال مليون دولار قناتين إحداهما منوعة والأخري رياضية،‮ ‬أنشأ نادياً‮ ‬من عامين باسم نادي‮ »‬الجندي‮« ‬لكرة القدم،‮ ‬وللمتعاملين مع‮ »‬الجندي‮«.‬

أما الشخصية الأخري المثيرة للجدل فهو الدكتور‮ »‬صفوت حجازي‮« ‬الذي أسس قناة فضائية‮ »‬الوادي‮« ‬خريج كلية الآداب جامعة الإسكندرية قسم مساحة وخرائط وعمل بالمدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية،‮ ‬وهي الفترة التي تشبع فيها بالفكر الوهابي،‮ ‬وعاد حجازي إلي القاهرة وبدأ في إلقاء الدروس في أكثر من مسجد وبالتالي عرف طريق الفضائيات ليقوم بتأسيس شركة برأسمال مليون دولار مع شريكين آخرين منهما سيدة،‮ ‬أما القناة الدينية الثانية فتمثلت في قناة‮ »‬الحكمة‮« ‬والتي أسسها‮ »‬وسام عبدالوارث‮« ‬وشقيقته‮ »‬و»محمد بليغ‮ ‬قورة‮« ‬مقدم برامج في القنوات الدينية،‮ ‬وكان الاستعلام الأمني قد رفض منح‮ »‬عبدالوارث‮« ‬موافقة علي إنشاء قناة عام‮ ‬2007‮ ‬ثم تقدم مرة أخري بالطلب،‮ ‬وأهم أنشطة‮ »‬عبدالوارث‮« ‬علي صفحته بالفيس

بوك فهو دعم المسلمين الجدد وتحرير الأسري المسلمين خاصة‮ »‬كاميليا شحاتة‮« ‬و»تريزا عياد‮«.‬

الملاحظ هو دفع قيادات الإخوان والسلفيين بالسيدات كشريكات في القنوات الفضائية،‮ ‬حيث تشارك‮ »‬مها أبوالعز‮« ‬زوجة القيادي الإخواني الدكتور‮ »‬حسام أبوبكر‮« ‬المحتجز علي قضية دعم القضية الفلسطينية،‮ ‬كأحد المؤسسين للشركة العالمية للإنتاج الإعلامي برأسمال مليون دولار،‮ ‬والتي ستطلق قناة‮ »‬مصر‮ ‬25‮« ‬وهي مديرة لمنظمة مجتمع مدني هدفها تنمية وتطوير مهارات وقدرات الشباب والأطفال،‮ ‬بالإضافة إلي حركتها المستمرة داخل أوساط نساء الإخوان وشبابهم،‮ ‬من أبرز المشاركين الخمسة لـ»أبوالعز‮« ‬صادق عبدالرحمن الشرقاي‮.‬

قناة رومانسية

تأتي القناة ذات الهدف الغريب وهي قناة‮ »‬شبابيك‮« ‬والتي قام بتأسيسها أيمن عبدالفتاح،‮ ‬وكان أحد العاملين بالدول العربية وعاد لينشئ شركة برأسمال نصف مليون دولار لإطلاق قناة رومانسية متخصصة،‮ ‬وكان قد تم الاعتراض‮ ‬غير الرسمي علي الهدف من القناة طالبين منه تفسير معني الرومانسي،‮ ‬وأوضح حينئذ بأنها ستهتم بكل ما يدعو للقيم الجميلة والرومانسية مما يضع علامة استفهام كبيرة علي الهدف،‮ ‬سبق لأيمن عبدالفتاح أن أطلق قناة‮ »‬شبابيك‮« ‬منذ حوالي ثلاثة أعوام،‮ ‬إلا أن الأزمات المالية التي لاحقته عاقت دون استمرارها فاضطر لإغلاقها لأكثر من عام،‮ ‬ثم عاد مرة أخري في محاولة لإطلاقها أملاً‮ ‬في تحسن الأحوال المالية في المرحلة المقبلة‮.‬

ويفجر عبدالمنعم الألفي،‮ ‬نائب رئيس هيئة الاستثمار لشئؤن المناطق الحرة للإعلام،‮ ‬مفاجأة بعدم وجود ضوابط للرقابة علي محتوي القنوات الفضائية المؤسسة،‮ ‬تتبع الهيئة والتي بلغ‮ ‬عددها‮ ‬58‮ ‬قناة،‮ ‬حيث تتم دراسة تلك الضوابط في الفترة الحالية،‮ ‬مرجعاً‮ ‬مسئولية الرقابة علي منظمات المجتمع المدني بوجه عام ولا تتبع أي جهة سيادية،‮ ‬حيث لم تكن تجربة مراقبة اتحاد الإذاعة والتليفزيون مفيدة،‮ ‬وكان يتم إساءة استخدامها في بعض الأحيان نظراً‮ ‬لكونه منافساً‮ ‬لهذه القنوات،‮ ‬بالإضافة إلي أن تفعيل دور المراقبة معطل الآن بعد إلغاء وزارة الإعلام وعدم معرفة مصير هيئات الوزارة أو مسئوليات اتحاد الإذاعة والتليفزيون المنوطة بمراقبة أداء القنوات الفضائية‮.‬