شعبان حسين عاش ومات فى الظل

فن

السبت, 25 مايو 2013 13:09
شعبان حسين عاش ومات فى الظلشعبان حسين
كتب - أمجد مصباح:

رحل عنا مساء الأربعاء الماضى، الفنان القدير شعبان حسين، الذى عاش فى الظل ومع ذلك نجح بجدارة فى إبراز موهبته كممثل يجمع بين التراجيديا والكوميديا، تشعر بقيمته فى أى عمل يشارك فيه، وهو فنان مصرى حتى النخاع.

ولد الفنان الراحل يوم 24

نوفمبر 1940 تخرج فى كلية الزراعة وحصل بعد ذلك على بكالوريوس فنون مسرحية وعمل فى مسرح الدولة، تنوع إنتاجه بين السينما والمسرح والتليفزيون، من أبرز أعماله المسرحية: «تخاريف» و«وجهة نظر» و«لعبة الست»
و«ماما أمريكا» و«سكة السلامة»، وفى الدراما التليفزيونية «يوميات ونيس» و«أهلا بالسكان» و«فارس بلا جواد» و«الخواجة عبدالقادر»، وآخر أدواره «الشيخ عبدالرحمن» فى مسلسل «الخواجة عبدالقادر».
ومن أبرز أعماله السينمائية: «سواق الأتوبيس» و«جواز بقرار جمهورى» و«العميل رقم 13» و«ناصر 56».
شعبان حسين عاش ومات فناناً صادقاً، برحيله فقدت مصر فناناً موهوباً بمعنى الكلمة اختار أن يعيش فى الظل.