رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيسة الأوبرا تتفقد مشروع واحة الثقافة والفنون

مسرح

الثلاثاء, 21 مايو 2013 14:58
رئيسة الأوبرا تتفقد مشروع واحة الثقافة والفنونجانب من الزيارة
كتب- محمد فهمى:

قامت الدكتورة إيناس عبد الدايم رئيسة دار الأوبرا المصرية بزيارة مفاجئة لموقع مشروع واحة الثقافة والفنون بمدينة السادس من أكتوبر تفقدت خلاله مراحل تنفيذ الأعمال بعد انتهاء 60% من المشروع الذي سيتم افتتاحه فى عام 2014.

وقالت رئيسة الإوبرا إن واحة الثقافة الجديدة بمدينة 6 أكتوبر تعد أحدث روافد منظومة الثقافة والفنون للأوبرا موضحة أن فكرة المشروع بدأت عام 1994 على يد رئيس الأوبرا الراحل الدكتور ناصر الانصارى الذى طلب تخصيص قطعة أرض بمساحة 5 أفدنه وطرحت مسابقة لاختيار أفضل تصميم معمارى وفاز بها الدكتور المهندس مراد عبد القادر من جامعة عين شمس وأطلق عليها واحة الثقافة ليكون بمثابة ملتقى متكامل للثقافة والفنون على غرار أكاديمية الفنون المصرية بالعاصمة الإيطالية روما.
وأضافت إيناس أن المبنى تم تصميمه على الطراز الحديث ويتميز بموقعه فى قلب المدينة متوسطاً الأحياء السكنية ومنطقة الجامعات التى تفتقد مثل هذه الصروح الثقافية والفنية ويضم مسرح مكشوف ضخم يتسع لأكثر من 1200 مشاهد يمكن استخدامه ايضاً قاعة عرض سينمائى صيفية وقاعات للفنون التشكيلية ومتحف مفتوح وقاعات تدريب وغرف فنانيين ومكتبة موسيقية وسكن للمغتربين من أصحاب المشاريع والمنح الثقافية والفنية وورش فنية مركزية للملابس بالإضافة إلى منطقة خدمات للجمهور تشمل عددا من الكافيتريات وساحة لانتظار السيارات تتسع لأكثر من 1000 سيارة وعيادات طبية وممرات خاصة للمعاقين وذوى الاحتياجات الخاصة.
وأكدت إيناس عبدالدايم رئيسة الأوبرا أنه يجرى حاليا إعداد مشروع وخطة فنية لتشغيل

المسارح بمجرد افتتاحه.
وأوضح المهندس علاء مصطفى رئيس الإدارة المركزية للشئون الهندسية أن المسرح على شكل نصف دائرة ويضم خشبة مسرح صممت بمقايس عالمية بعرض 30 مترا وعمق 30 مترا وتم تزويدها بحفرة للأوركسترا ليستقبل أكبر الفرق العالمية وتم إمداده بأحدث تقنيات التكنولوجيا فى مجالات الصوت والإضاءة وميكنة الديكور بجانب التكييف المركزى والنظام التأمينى الحديث ومنطقة مركزية للمخازن وتشجير محيط المسرح ليتناسب مع مقاييس الصوت العالمية فى الأماكن المكشوفة.
وعن أسباب تعطل العمل بالمشروع قال إن البيروقراطية الحكومية والإهمال هما السبب الرئيسى فى تأخر التنفيذ، موضحاً أنه خلال 15 عاما لم يتم تنفيذ سوى 30% من المشروع وهى عبارة عن الأساسات فقط ومع تولى الدكتورة ايناس عبدالدايم رئاسة الأوبرا بدأت خطوات العمل الفعلية وظهرت بوادر الأمل فى التنفيذ حيث تم اسناد المشروع لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة الذى قدم ملحمة جديدة تضاف للعديد من إنجازاته فى مشروعات البنية الثقافية فى مصر.