رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عادل مصطفي: الإذاعة مفتوحة لجميع التيارات

مسرح

الأحد, 10 فبراير 2013 15:28
عادل مصطفي: الإذاعة مفتوحة لجميع التيارات
كتب - أمجد مصباح:

أخيراً وبعد طول انتظار صدرت الحركة الخاصة بالترقيات في ماسبيرو، كان الاهتمام منصب علي منصبي رئيس الإذاعة ورئيس قطاع القنوات المتخصصة، المنصب الأول كان يشغله إسماعيل الششتاوي، رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، واضطر لممارسة مهام رئيس الإذاعة طوال الشهور الماضية.

أما المنصب الثاني فكان يشغله علي عبدالرحمن، واستقال من منصبه منذ أكثر من شهرين، احتجاجاً علي تردي الأوضاع في البلاد، والتعامل الضعيف للإعلام الرسمي مع الأحداث الجسام، وقام عمر أنور، نائب رئيس القطاع بمهام رئيس القطاع علي مدي 63 يوماً.
وفي أول تصريح لعادل مصطفي، رئيس الإذاعة الجديد، وكان يشغل منصب رئيس شبكة الإذاعات

الموجهة وهو إذاعي مشهود له بالكفاءة وحسن الخلق، حيث أكد أنه يعتبر نفسه مجرد «ترس» في ماكينة الإذاعة المصرية العريقة وشرف لي تولي هذا المنصب الرفيع.. وقال: ادعو الإذاعيين جميعاً للعمل والاجتهاد، علي أن تكون مهمتنا الرئيسية إعادة الروح المفقودة للشارع المصري، التي غابت كثيراً، وأضاف: جئت لهذا المنصب لاستكمال ما بدأه الإذاعي الكبير إسماعيل الششتاوي الذي استطاع حل العديد من المشاكل الإدارية في الشهور الأولي لتولي منصبه ثم تفرغ للجانب الفني واستطاع النهوض بالإذاعة في
ظروف عصيبة، وساستكمل مشواره، علي أساس أن الإذاعة المصرية مفتوحة لجميع الاتجاهات السياسية، والمواطن حر تماماً في التعبير عن رأيه بشرط عدم الابتذال، الكلمة مسئولية علي الجميع، مذيعين ومواطنين.. وأكد أنه يعلم تماماً أن هناك بعض التجاوزات في الشبكات المختلفة من بعض المستمعين والإذاعيين أحياناً، بالطبع هناك سلبيات والكمال لله وحده وسنحاول في الفترة القادمة القضاء علي أي سلبية تحدث.. وقال: أقدر تماماً خطورة الكلمة في الشارع واعتبرها مثل طلقة الرصاص كما قلت، الحرية مكفولة تماماً وهي حق للجميع، لكنه لن يسمح أبداً بلفظ مبتذل علي أثير الإذاعة المصرية، وسأعقد خلال هذا الأسبوع عدة اجتماعات مع رؤساء الشبكات ومديري العموم والإذاعيين لوضع خطة العمل في الفترة المقبلة، وأطالب الجميع بالتعاون معي لمزيد من التطوير للإذاعة المصرية العريقة.