رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مدير أعمال "سبيرز" يواصل اتهاماته لها ولوالدها

مسرح

السبت, 27 أكتوبر 2012 10:19
مدير أعمال سبيرز يواصل اتهاماته لها ولوالدها بريتني سبيرز
أ.ش.أ

واصل سام لوفتي مدير أعمال المغنية الأمريكية بريتني سبيرز السابق محاولاته للحصول على تعويض كبير من أسرة سبيرز باتهام والدها جيمي سبيرز بالتعدي عليه بالضرب والسب خلال تعرض سبيرز لانهيار عصبي في عام 2007 غير أن اتهاماته لسبيرز باخفاء مخدرات في منزلها قد ضعفت كثيرا بعد أن نفت ذلك مربية كانت تعمل لدى سبيرز في هذا التوقيت .

وذكرت مجلة " كلوزير" الفرنسية أن سام لوفتي أتهم جيمي سبيرز بالتعدي عليه والبصق على وجهه ليواصل بذلك اتهاماته لسبيرز ووالدها الواصي على أموالها

برفته رفتا تعسفيا من عمله وسبه وإهانته رغم كل ما قدمه من خدمات لسبيرز لا سيما خلال تعرضها لنوبات الأنهيار العصبي .
يشار إلى أن لوفتي اتهم أيضا بريتني سبيرز في القضية التي رفعها بحقها بإخفاء مخدرات في منزلها من أجل التعاطي رغم نفي بريتني سبيرز لهذا الأتهام و أتهامها لسام لوفتي بأن كل ما يسعى إليه هو الابتزاز والحصول على تعويض كبير دون وجه حق رغم الراتب
الكبير الذي كان يتقاضاه طوال فترة عمله معها .
وقد ضعف وضع سام لوفتي القانوني في القضية بعد أن نفت ليا فريند التي عملت مربية لدى سبيرز لمدة 6 أشهر عام 2007 إتهامات لوفتي لسبيرز بإخفاء مخدر " ميثامفيتامين " في منزلها .
وقالت ليا فريند أمام المحكمة أنها لم تر أبدا أي مخدرات في منزل سبيرز و أن كل ما وجهه سام لوفتي في هذا الصدد لسبيرز من اتهامات لا أساس له من الصحة . يشار إلى أن سام لوفتي يستند في إتهاماته لسبيرز بتناول مخدر ميثامفيتامين بقيامها بحلق شعرها بشكل تام للحيلولة دون العثور على هذا المخدر في شعرها عندما تخضع للتحليل الطبي .