رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بأمر المخرج..الجميع يغنى فى "البؤساء"

مسرح

الثلاثاء, 23 أكتوبر 2012 09:09
بأمر المخرج..الجميع يغنى فى البؤساءآن هاثاواى فى مشهد من الفيلم
كتبت - حنان أبوالضياء :

فى كل عام عندما أتابع الأخبار عن الاحتفال باليوم العالمى لمكافحة الفقر كان الأمر بالنسبة لى لا يخرج عن كونه إحدى وسائل المجتمعات المدنية لشد الانتباه إلى المساعدة فى مكافحته، ولكننى فى هذا العام وجدتنى أجد رابطاً بين تلك الدعوات ومساهمة السينما والفن فى طرحها وتوصيلها للناس وبالطبع السينما المصرية كان لها باع طويل فى هذا الاتجاه منذ بدايتها وإلى الآن.

لكن اتجه تفكيرى بكل قوة إلى رائعة فيكتور هوجو «البؤساء» والتى كانت المنهل للعديد من الأعمال السينمائية والمسرحية والمسلسلات وهناك عرض باليه أيضاً مأخوذ عن هذا النص العبقرى وأفلام كارتون ونسخة موسيقية نجحت على مسارح برودواى. وفى شهر ديسمبر القادم سيرى العالم أطروحة سينمائية جديدة مأخوذة عن القصة يقدمها توم هوبر لينضم إلى العديد من الأعمال السينمائية، ففى فرنسا وحدها أكثر من عشرة أفلام، قام ببطولتها كل من جان جابان، وجان بول بلموندو، ولينوفنتورا.

وفى مصر، تم إنتاجها فى فيلمين عامى 1943 و1979 بطولة فريد شوقى وفى أمريكا قدمت فى فيلم ضخم متميز من إخراج بيل أوجست، وبطولة ليام نيسون واوما ترومان. وفى النسخة الجديدة يلعب هيو جاكمان دور الشخصية الرئيسية «جان فالجان» و«راسل كرو» دور المحقق جافير حارس السجن السابق ورئيس الشرطة الحالي.. والشابة المتألقة «آن هاثاواى»

تؤدى دور فانتينوكان عدداً كبيراً من نجمات هوليوود قد تقدمن لاختبارات الأداء من أجل شخصية فانتين، إلا أن المخرج رأى أن ثمة رابطاً ما يجمع ما بين هاثاواى وفانتين، وقد وصف التنافس على الدور بأنه وصل لذروة الجنون، خاصة بعدما أراد ما يقارب النصف دستة من نجمات هوليوود تجسيد الشخصية فى الفيلم.. وشارك «آن هاثاواى» البطولة ساشا بارون كوهين وهيلينا بونام كارتر وأماندا سايفريد.
أكد توم هوبر مخرج فيلم «البؤساء» أن نسخة الشاشة الكبيرة من الفيلم سوف تستخدم تقنية المشاهدة العادية ثنائية الأبعاد وليست ثلاثية الأبعاد «3 دى» التى تحتاج إلى نظارة خاصة.. وقرر المخرج توم هوبر أن يقوم أبطال فيلمه بالغناء أمام الكاميرا مباشرة، وتسجيل الصوت وقت التقاط المشاهد، وليس فى الاستوديو كما جرت العادة فى الأفلام الموسيقية. وتأتى تلك المحاولة لإعطاء أكبر قدر من التلقائية فى أداء الممثلين، ولذلك فقد اعتمد أثناء اختياره لطاقم العمل أن يكونوا من أصحاب الأصوات القوية، وقاموا سابقاً بالتمثيل على خشبة المسرح، بل والغناء أيضاً، وهم هيو جاكمان وراسل كرو وآن هاثاوى.
وتنقل تلك الرواية مرحلة من حياة المجتمع الفرنسى مروراً بالثورة الفرنسية. صور «هيجو» عبر حياة جان فالجان وكوزيت القدرة الإنسانية على الكفاح، والصبر من خلال جان فالجان الذى سجن من أجل رغيف وهرب من السجن، وأصبح فى نظر القانون مجرما عريقا. ولكننا نراه هنا يحاكم نفسه بنفسه، ولا يتنصل من مسئوليته وعلى الرغم من ذلك، عاد إلى إنسانيته الرائعة، فيساعد كل مظلوم واحتضن كوزيت بأكثر مما يحتضن أب ابنته، وتحمل الظلم لكى يوصلها إلى برّ الأمان. إن جان فالجان الذى نراه فى آخر الرواية يختلف اختلافا كليا عن جان فالجان الذى رأيناه فى أولها. وهذا مثال آخر على الشخصية النامية.
والجديد الذى سيقدمه هوبر فى الفيلم هو طرح الفكرة بمعالجة موسيقية، خالقا أجواءً مختلفة غير متوقعة لرواية ميلودرامية, وفى الحقيقة أن صوت آن هاثاوى فى العرض الدعائى للفليم الملىء بالشجن والحزن يدعوك لانتظاره، وسيعرض أغانى شهيرة مثل “I Dreadmed a Dream و”Bring Him Home” و”One Day More” و”On My Own”، بالإضافة لأغنية جديدة اسمها “Suddenly” كتبها كلود مايكل سكونبيرج وألان بوبيلل ويغنيها الممثل جاكمان.. الممثلة الأمريكية آن هاثاواى قصت شعرها من أجل الدور وهذا بالطبع سيقربها من الشخصية المصابة بالسل والتى تبيع شعرها لتعيش.
إن رواية «البؤساء» اهتمت بالعدالة الاجتماعية واهتمام «هوجو» بهؤلاء البؤساء واضحا. وبالطبع لم تكن رغبة هوجو فى تحسين الظروف للمواطنين العاديين فى فرنسا هى التى جعلت هذه الرواية رواية عظيمة. ولكن لعمق الرؤية والرغبة الحقيقية فى الاقتراب من عالم المهمشين, وأعتقد أن نسخة هوبر ستخلق تحدى جديد للمخرج عاشق تقديم أفلام السير الذاتية صاحب فيلم «خطاب الملك».