رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يوثّق لأنواعه الأصيلة

الساير يبرز جماليات الحصان العربى فى 21 لوحة

مسرح

الأربعاء, 11 أبريل 2012 09:52
الساير يبرز جماليات الحصان العربى فى 21 لوحة
الوفد - صحف

افتتح هشام المظلوم مدير إدارة الفنون في دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة، مساء أمس الأول، في “ميغامول الشارقة” معرض “العاديات” للفنان السوري عفيف الساير الذي يشرف على تنظيمه رواق الشارقة للفنون، ويأتي ضمن خطة من الرواق لتقريب الفن التشكيلي من الجمهور، وذلك باختيار مراكز التسوق والأماكن العامة التي يرتادها الجمهور لتنظيم المعارض .

ضم المعرض 21 لوحة منفذة بالألوان الزيتية على “الكانفاس” تمثل رسومات للحصان العربي في أوضاع متعددة، ركز فيها الفنان على توضيح جوانب متعددة لهذا الحيوان الجميل كمظاهر الجمال في الرأس والعين

والأذنين والعنق والقامة والقوائم وسائر الجسم، ومظاهر القوة الجسدية عن طريق إبراز العضلات وتوازن الجسم وامتلائه، ومظاهر الرشاقة في الحركة كالجري والقفز والالتفات، وشكّلت خلفية اللوحة مشاهد من الرمال والفضاء الصحراوي في البلاد العربية التي هي مهد الخيل العربية الأصيلة .

يشكّل المعرض وثيقة لذلك النوع من الأحصنة الأصيلة التي تكاد تختفي من الحياة المعاصرة، وبإحساس فني مرهف لفنان متمرس، وهو بمعنى من المعاني تأكيد على جوانب الهوية العربية في

إحدى أهم متعلقاتها وهي الخيل التي في الأزمان الغابرة كانت عنصراً مركزياً في حياة العربي .

عفيف الساير من مواليد “الميادين” في سوريا ،1963 خريج قسم التربية الفنية في إعداد المدرسين، شارك في معارض فنية عدة في سوريا وخارجها، وأقام أول معرض فردي في سوريا سنة ،1990 ثم تواصلت معارضه في مختلف المدن السورية، وشارك في المعارض السنوية لجمعية التشكيليين الكويتيين منذ سنة ،1996 كما شارك أيضاً في بعض معارض جمعية المعلمين الكويتيين .

يشتهر الساير بأسلوبه الفني الذي يمزج بين فن الحفر (الجرافيك) وفن الرسم، واقتصاره في ذلك على الأسود والأبيض، متناولاً الجانب التراثي في حياة الإنسان العربي، عبر صياغات تجريبية تسعى إلى أن تقدم الجديد .