رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

د.سيد خطاب‮:‬لم نرفض وادي الذئاب

مسرح

الاثنين, 21 فبراير 2011 15:43
كتب ـ أحمد كيلاني‮:‬


لا شك أن الوضع الحالي‮ ‬لمصر‮ ‬يطرح تساؤلات عدة حول الطريقة التي‮ ‬يمكن أن‮ ‬يتعامل بها الشعب‮.. ‬وهل ستكون الأولوية لمطالبه‮.. ‬طابور طويل ممتد من التساؤلات والآلاف من الاجابات المحتملة‮.. ‬في‮ ‬اطار هذه الاحداث ومع استمرار احتجاجات المعتصمين ووسط حالة الحراك السياسي‮ ‬الدائر في‮ ‬البلاد‮.. ‬شهدت معظم المؤسسات والجهات الحكومية والعامة والخاصة حالة عارمة من الفوضي‮ ‬في‮ ‬ظل الظروف الراهنة التي‮ ‬تمر بها البلاد‮.. ‬حيث توافد المئات من العاملين الي‮ ‬مقار أجهزتهم للمطالبة بحقوقهم المسلوبة‮.. ‬وكشفت ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير عن مدي‮ ‬الاحتقان بين العاملين ورؤسائهم بعد تعرضهم للاهانة علي‮ ‬يد هؤلاء الاباطرة من مغتصبي‮ ‬الحقوق‮.. ‬وكان لثورة الشباب التي‮ ‬أعادت الروح الوطنية للمصريين وأجبرت رموز النظام علي‮ ‬التغيير ووضعت نهاية مأساوية لمسلسل انتهاك الشعب علامات تنذر باندلاعها في‮ ‬ظل‮ ‬غطرسة النظام السياسي‮ ‬السابق والذي‮ ‬كان لا‮ ‬يشعر بأن الرمال تحركت بالفعل من تحت أقدامه‮.. ‬وكانت النتيجة الطبيعية وسط هذه التطورات المتلاحقة علي‮ ‬المسرح السياسي‮ ‬في‮ ‬مصر هي‮ ‬التغيير وحرية الرأي‮ ‬في‮ ‬التعبير عن المطالب‮.. ‬وكان علينا طرح السؤال الملح علي‮ ‬ألسنة الفنانين والمخرجين والمبدعين والمهتمين بالابداع‮.. ‬وهو‮.. ‬هل ستغير الرقابة هي‮ ‬الاخري‮ ‬لهجتها السابقة والتي‮ ‬قيل عنها كثيراً‮ ‬بأنها تعسفية‮.. ‬وكانوا‮ ‬يطالبون مراراً‮ ‬بالغاء هذه الجهة الرقابية خاصة وأن هناك جيلاً‮ ‬جديداً‮ ‬من السينمائيين‮ ‬يحاولون النهوض بالمهنة من خلال أجندات عمل عديدة‮.
وكانت الاجابة عند رئيس الرقابة علي‮ ‬المصنفات الفنية الدكتور‮ »‬سيد خطاب‮« ‬الذي‮ ‬أكد انه ضد

الفساد المتعشش بين جدران مصر وضد التزوير بأشكاله المختلفة والمطالبة بالحرية وهو ما جعله‮ ‬يتواجد داخل نقابة المهن السينمائية ويتضامن مع المعتصمين هناك‮.. ‬مؤكداً‮ ‬ان النقابة هي‮ ‬ملتقي‮ ‬الاعضاء والمناقشة في‮ ‬قضاياهم المهنية والاهتمام بالدور الخدمي‮ ‬لها لان ذلك هو الوضع الطبيعي‮ ‬لاي‮ ‬نقابة مهنية‮.. ‬ولكن للاسف تحولت النقابات في‮ ‬الآونة الاخيرة الي‮ ‬نقابات خدمية فقط وغاب الدور الاساسي‮ ‬وهو حرية الرأي‮ ‬وهجرت هذه النقابات المناقشات في‮ ‬أوضاع المهنة وحلها‮.. ‬وأشار‮ »‬خطاب‮« ‬إلي‮ ‬انه‮ ‬يساند حركات التغيير وكان للسينمائيين سواء فنانين أو أدباء أو شعراء أو مؤلفين ومخرجين دور أساسي‮ ‬في‮ ‬ثورة الشباب بتضامنهم معها ومشاركتهم بها‮.. ‬وأوضح‮ »‬سيد خطاب‮« ‬ان الحرية هي‮ ‬ثاني‮ ‬مبادئ ثورة الشباب وهي‮ ‬نقطة هامة ستدور حولها مناقشات عديدة وحوارات واسعة النطاق وستخلق حالة من الجدل هدفها الارتقاء بالمجتمع‮.
‬ودعا رئيس الرقابة جميع السينمائيين والمهتمين بالابداع لمناقشة المشروع الذي‮ ‬طرحه وهو الغاء ما‮ ‬يسمي‮ ‬بـ»الرقابة القبلية‮« ‬وهو الجانب الذي‮ ‬يخص القراءة سواء نصا سينمائيا أو مسرحيا ليصبح بذلك دور الرقابة هو التصويت علي‮ ‬الاعمال الفنية وتتحول الرقابة علي‮ ‬المصنفات الفنية الي‮ ‬جهة لحماية الحقوق الفكرية والملكية وهذا ما‮ ‬يعتبره‮ »‬سيد خطاب‮« ‬فرصة حقيقية للفنانين لوضع القانون بأيديهم وتكون مسئولية الرقابة هي‮
‬الحرية الملتزمة بقواعد المجتمع وقوانينه‮.. ‬وأضاف‮ »‬خطاب‮« ‬انه خلال تلك الفترة لم‮ ‬يضطهد ويرفض أي‮ ‬عمل،‮ ‬مشيراً‮ ‬إلي‮ ‬أن الرقابة قد أجازت فيلم‮ »‬بره الطابور‮« ‬لعبدالرحمن‮ ‬يوسف القرضاوي‮. ‬كما تم السماح لفيلم‮ »‬الفاجومي‮« ‬بضم جميع أغاني‮ ‬الشيخ إمام التي‮ ‬عبرت عن الثورة‮.. ‬ورداً‮ ‬علي‮ ‬سؤال بأن الرقابة رفضت‮ »‬وادي‮ ‬الذئاب‮« ‬وهو المسلسل الذي‮ ‬تحول إلي‮ ‬فيلم بنفس أبطاله ولكن قصة جديدة في‮ ‬نفس الاطار وهو عنف الاسرائيليين مع الفلسطينيين والتي‮ ‬أثار أزمة من جديد في‮ ‬العلاقات الاسرائيلية ـ التركية بعد أن أغضب الساسة الاسرائيليين وعلق السفير الاسرائيلي‮ ‬علي‮ ‬الفيلم قائلاً‮ ‬بأنه‮ ‬يدفع الناس الي‮ ‬معاداة السامية واتهم الاكراد بتشويه صورتهم بينما قال بطل فيلم‮ »‬وادي‮ ‬الذئاب‮« ‬انه حاول إظهار بعض الحقائق حيث‮ ‬يصور القيلم جنوداً‮ ‬اسرائيليين وهم‮ ‬يقتلون فلسطينيين ويهدمون منازلهم‮.
‬وكان تعليق سيد خطاب رئيس الرقابة علي‮ ‬المصنفات الفنية بأن‮ »‬وادي‮ ‬الذئاب‮« ‬لم‮ ‬يأت الينا حتي‮ ‬هذه اللحظة واذا كان الفيلم‮ ‬يناقش قضية تهمنا جميعاً‮ ‬سنقبله فوراً‮ ‬دون أي‮ ‬تردد وأضاف ان أي‮ ‬رقابة لا‮ ‬يمكنها رفض مثل هذه النوعية من الاعمال الفنية‮.. ‬وتعقيباً‮ ‬علي‮ ‬هذا التغيير الذي‮ ‬صرح به رئيس الرقابة أكد المؤلف وائل كمال ان الرقابة أجازت له فيلم‮ »‬مناخوليا‮« ‬لزوال أسباب الرفض وأصبحت مبرراته في‮ ‬خبر كان‮.. ‬حيث تم رفض السيناريو منذ عدة أشهر لاقتراب موعد الانتخابات الرئاسية‮.. ‬وأضاف‮ »‬كمال‮« ‬ان الظلام كان‮ ‬يخيم علي‮ ‬حرية الابداع ولكن حالياً‮ ‬أشرقت شمس جديدة من التغيير والتعبير عن الرأي‮ ‬بكامل حرية‮.. ‬وأشار المؤلف إلي‮ ‬ان الفيلم كان‮ ‬يحتوي‮ ‬علي‮ ‬بعض الاسقاطات السياسية التي‮ ‬تخص النظام السابق إلا انه حذفها بنفسه ليقينه بأن السيناريو سيكون مصيره الرفض ولكن سيضيف هذه الإسقاطات مرة أخري‮ ‬لانتهاء عصر الخوف الذي‮ ‬كان‮ ‬يتحكم بمصيرنا‮.. ‬يذكر ان‮ »‬مناخوليا‮« ‬بطولة شعبان عبدالرحيم وأبو جريشة وعبلة كامل واخراج سيد سيف‮.‬