رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رشا نورالدين: أنا نقطة ضعف مصطفى قمر

مسرح

الأحد, 26 فبراير 2012 13:25
رشا نورالدين: أنا نقطة ضعف مصطفى قمررشا نورالدين
كتب ــ صفوت دسوقى:

رشا نورالدين، ليست وجهاً جديداً يبحث عن فرصة أو ممثلة دفعتها الظروف للجلوس فى مقاعد المتفرجين، لكنها فنانة على وعى كامل بأن الاستعجال قد يضر بالفنان لذا تمشى بخطوات ثابتة، وتثق فى أن موهبتها التمثيلية سوف تخلق بينها وبين الجمهور علاقة ود لا ينقطع.

 

عن البدايات تقول «رشا» أنا من اكتشاف الفنان الكبير نور الشريف الذى رشحنى للعمل معه فى مسلسل «الدالى» وأدين له بالفرصة.. وأشعر دائماً بتوفيق الله لأن خطواتى المهمة كانت وسط نجوم من العيار الثقيل، بعد لقائى مع نور الشريف شاركت فى مسلسل «شرف فتح الباب» مع النجم الكبير يحيى الفخرانى الذى تعلمت منه التلقائية وعدم النظر للخلف.

وعن أهمية الدراسة فى حياة الفنان قالت: حصلت

على بكالوريوس سياسة واقتصاد والتحقت بمعهد الفنون المسرحية وحالياً أدرس بالفرقة الثالثة.. وأدرك جيداً أنه مهما بلغ حجم الموهبة يجب أن يحرص الفنان على الدراسة لأنها تدعم الموهبة وتساهم فى بناء الممثل.

وحول الدور الذى ساهم فى انتشارها قالت: بفضل الله الأعمال التى قدمتها كانت جيدة ونالت نسبة كبيرة من المشاهدة لكن أتصور أن مسلسل «ملكة فى المنفى» مع النجمة نادية الجندى كان بمثابة «فأل خير» حيث جسدت شخصية الأميرة فايزة ونال هذا الدور إعجاب الجمهور والنقاد.

كل شىء فى مصر تأثر بسبب الأحداث السياسية التى تغلى فى الشارع وأمر طبيعى أن يتراجع

مؤشر الإنتاج فى السينما والأعمال الدرامية لأن السينما صناعة لها رأس مال.. ورأس المال بطبعه جبان والظروف التى يمر بها المجتمع هى التى تتحكم فى انتعاش أو انكماش العملية الإنتاجية.

وعن آخر أعمالها الفنية قالت رشا نورالدين: أشارك مصطفى قمر بطولة فيلم «لحظة ضعف» وأجسد فيه دور دكتورة بالجامعة الأمريكية تدعى «ملك» متزوجة وهى امرأة طيبة ورومانسية تضع اهتمامها الأول فى بيتها.. وتعيش حياة هادئة ومستقرة وتتعرض وأسرتها لظروف صعبة على أثرها تنقلب حياتها رأساً على عقب.

وبشأن التعامل مع مصطفى قمر قالت: أحسست بارتياح شديد جداً واكتشفت أنه فنان متعاون إلى حد كبير وقادر أيضاً على احتواء الآخر.

وعن المخاوف من حسابات شباك التذاكر قالت: بكل تأكيد أنا خائفة بسبب الظروف السياسى الملتهبة ولكن أتمنى من الله أن ينجح الفيلم وينال رضا الجمهور والنقاد خاصة أن كل فريق العمل بذل جهداً كبيراً لتقديم عمل محترم وله رسالة ومحتوى راق.