رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رحيل «بقلظ» الذي تجاهلته الصحف واحتفي به الأطفال

مسرح

الخميس, 03 نوفمبر 2011 15:17
كتبت ـ دينا دياب:

توفي الفنان سيد عزمي مساء أمس بعد صراع طويل مع المرض استمر لثلاثة أعوام، قدم الراحل العديد من الأعمال الهامة في تاريخه الفني ورغم انه كان من 

المظلومين في الاعلام ولم يحصل علي حقه في النجومية رغم أنه قدم أدوارا سطرت تاريخه  وجعلت ذكراه خالدة في عقل كل من شاهده من أطفال وكبار، فهو إحدي الشخصيات الكرتونية الشهيرة حيث بدأ حياته الفنية بشخصية بقلظ مع ماما نجوي في الثمانينيات بعدها قدم دور زيكا في بوجي وطمطم وظل يقدمها مع رحمي في كل اجزائها وكان

آخر أعماله التي قدمها قبل وفاته الجزء الأخير من هذا الكرتون في عام 2009، وكان عزمي واحدا من أشهر من قدموا مسلسلات الأجزاء فاشتهر بدور الريس زكريا في مسلسل «ليالي الحلمية» بأجزائه الخمسة.
وبعدها قدم دور مرشدي في جزءي مسلسل «زيزينيا» وكان مسلسل ليالي الحلمية بأجزائه الخمسة وكان الأشهر اسما في مسلسل «الراية البيضا» بشخصية «حمو» وكان أحد أبطال الشهد والدموع وبرع في مسلسلات «أرابيسك» و»أهالينا» وخاصة في دور عطوة
بمسلسل أبواب المدينة، قدم العديد من الأعمال التي رسمت خطواته الفنية فكان واحدا مما ظلموا في الأدوار الثانية مثل سيد عبدالكريم وعهدي صادق رغم انهم كانوا الجنود المجهولين في دراما أسامة أنور عكاشة، قدم الراحل أكثر من 34 مسلسلا كان أبرزها «ابنائي الأعزاء شكرا» والأصدقاء لما التعلب فات و»مسلسل» حكاية بلا بداية ولا نهاية وخالتي صفية والدير وكان أحد رجال المخابرات في جزءي مسلسل «رأفت الهجان» وشارك ايضا بدور السواق مدبولي في مسلسل «وأدرك شهريار الصباح» وكان له دور مميز في مسلسل أم كلثوم وشارك في العديد من الأفلام كان أبرزها «انذار بالطاعة» ومازال النيل يجري «وسيرك يادنيا» و»بوابة الحياة».
وكان آخر تصريحاته «أشكر الله علي المرض».