جلال أمين: نعيش في ظروف.. احتلال

فضائيات

السبت, 18 ديسمبر 2010 14:16
كتب: محمد القماش


أرجع د. جلال أمين أستاذ الاقتصاد بالجامعة الأمريكية: "حالة اكتئاب المصريين, إلى ماحدث من تجاوزات انتخابات مجلس الشعب الماضية، والظروف الاقتصادية الطاحنة التى أنهكتنا".

وأضاف أمين لبرنامج "آخر كلام" على قناة اون تي فى الذى يقدمه الإعلامى يسرى فودة أمس: "المدهش فى انتخابات مجلس الشعب الماضية هو الجرأة فى التزوير التى لم يحدث مثيل لها من قبل, مرجحا أن يكون النظام الحاكم فعل ذلك لعلمه بحدث قادم لا يعرفه أحد سواه, مثلما حدث أيام الرئيس السادات عندما أغلق العديد من المنابر والصحف, وكان وراءها ما هو سيىء".

ورأى أمين : "أن الشعب المصرى لديه قدرة

على التحمل لأبعد مدى يمكن تصوره, فقد مر عليه ظروف احتلال عديدة آخرها كان الاحتلال البريطانى الذى استمر 67عاماً, مشيرا إلى أن الحاكم المصرى دائما يحب معرفة سخريات الشارع عليه, فقد وصل الحال لقول الرئيس الراحل جمال عبد الناصر "كفاية " نكت ".

وتابع: للأسف نحن مازلنا تحت الاحتلال، وإن تغيرت أشكاله , فأمريكا المحتل الحالى لمصر, منتقدا عدم رفض النظام المصرى لأى قرار أمريكى بالمنطقة, رغم وجود تعارض للسياسات الأمريكية بمنطقة الشرق الأوسط ودول أمريكا اللاتينية ".

واستطرد حديثه عن حال الشعب المصر ى، وقال :" إن المصريين أصبحوا أمتين, والأمة الأعلى تمثل الحزب الحاكم الذى لايرى أى مشاكل نتيجة حكمه, حتى أنهم لايتصلون بالشعب إلا عن طريق الارقام المزيفة ".

ويكمل" أمين " :" أصبحت الدولة المصرية رخوة نتيجة عدم احترام القانون, وعم تنفيذ الأحكام القضائية, منوها بأن خرق أى قانون أصبح ممكناً بالمال, لذا كان أمن الأشخاص الأجانب أهم من المواطنين, لدرجة وصلت تعويضات السياح فى الحوادث التى يتعرضون لها أكبر من تعويض الفقراء فى مصر ".

وشبة استاذ الاقتصاد الوضع الحالى فى مصر بما جرى فى الستة أشهر الأخيرة قبل قيام ثورة يوليو وحريق القاهرة, وقال :" كان قبل قيام الثورة القصر الملكى متخبطاً فى القرارات التى يأخذها, وهو ماحادث الآن فى التزوير الذى شهدته انتخابات مجلس الشعب الماضية ".

 

أهم الاخبار