إبراهيم بدران : عبد الناصر خطف عرفات في زى امرأة

فضائيات

الخميس, 21 أبريل 2011 19:53
كتبت- سمر مجدي:

أكد الجراح العالمي إبراهيم بدران ان الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات طلب من جمال عبد الناصر بعد هزيمة67 أن تترك مصر القضية الفلسطينية لتراجع دور مصر آنذاك في الدفاع عن فلسطين مشيرا خلال حواره مع الإعلامي احمد المسلماني في الطبعة الأولي ان عرفات كان يتبع تيار الملك حسين في الأردن بعد هزيمة 67وأكمل بدران أنه بعد المذابح التي ارتكبها

الملك حسين فى فلسطيين في المذبحة الشهير بأيلول الأسود عام 1970 وقتله للآلاف من الفلسطيين الثوار فقام الرئيس عبد الناصر بارسال طائرة خاصة بقيادة الفريق محمد صادق وقاموا باختطاف ياسر عرفات والبسوه زي نساء ليتنكر فيه وقاموا بترحيله إلي مصر في عملية مخابراتية محبوكة خوفا عليه من اغتياله
من قوات الملك حسين .

وأشار بدران إن الرئيس الراحل عبد الناصر تلقي ضربات موجعة من العرب في عدد كبير من المواقف لدرجة انه قال فى احدي خطبه قبل وفاته إن كل "سنتيمتر " في جسده تلقي طعنه من العرب .

وأوضح إن مشروع ناصر كان يهدف لجمع العرب جميعا واتحادهم والاستفادة من الثروات والموارد العربية ولكن الاستهداف الخارجي كان لعبد الناصر ومنعه من تنفيذ خططه القومية .ومن المقرر أن يكمل بدران حواره فى الأسبوع القادمة من الطبعة الأولي.

أهم الاخبار