رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عيسي: السلفية الجهادية مسئولة عن العنف

فضائيات

الأحد, 17 أبريل 2011 18:39
كتبت -سمر مجدي:


اتهم الكاتب الصحفي صلاح عيسي التيار السلفي الجهادي بالوقوف وراء أعمال العنف التي حدثت فى الفترة الاخيرة .

وأكد أن التنظيم السري الخاص بجماعة الاخوان المسلمين كان مبنيا من رموز سلفية .

قال عيسي في برنامج "أجندة مفتوحة" بفضائية "بي بي سي " الاخبارية اليوم الاحد "لانستطيع إنكار حقائق تاريخية تثبت تورط السلفيين في أعمال العنف منها محاولة اغتيال الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عام 1954 وعملية يحيي هاشم واغتيال السادات .

وأضاف أن سيد قطب مؤسس الحركة السلفية فى مصر كان من الموالين لثورة 52 وصديقا شخصيا لعدد من رموز الجيش آنذاك ولكنه بعد نجاح الثورة القي القبض عليه وتعرض للتعذيب فى السجون آنذاك وتغيرت أفكاره نحو التشدد وصار مؤسسا للتيار الجهادي السلفي .

وعن تواجد السلفيين سياسيا اوضح عيسي ان الانظمة

العربية اعتادت استخدام التيار السلفي باستمرار لمواجهة الجماعات الاسلامية تارة او اليسار والمعارضة .

وقال "إن نظام مبارك ترك الحرية للسلفيين لممارسة أنشطتهم فى وقت ما لاجتذاب الشباب من الحركات السياسية المعارضة وكان الامر باتفاق جميع الاطراف لامتناع السلفية عن السياسية وايضا لاصدار فتاويها بمنع التظاهر وتحريم الخروج عن الحاكم ولكن عندما تخلي عنهم كانوا احد اسباب الاطاحة بالرئيس مبارك كما كانوا سببا مباشرا من قبل فى اغتيال السادات وأضاف أن التيارات السياسية فوجئت ببروز التيار السلفي عقب نجاح ثورة 25يناير خاصة في الاسبوع الاول ومنتصف الاسبوع الثاني و دورهم الكبير في غزوة الصناديق وحشدهم للمصريين في الموافقة علي

التعديلات الدستورية ودعوتهم لاصلاح الاخلاق بالقوة وتنفيذ الامر بالمعروف والنهي عن المنكر..

ورفض الشيخ يوسف البدري عضو المجلس الاعلي للشئون الاسلامية هجوم عيسي علي السلفية مؤكدا أن السلفيين عارضوا نظام مبارك.

وقال " تعرضت للاعتقال 14مرة فى عهد الرئيس السابق وقمت بتحريك 40 قضية ضد مسئولين سابقين في نظامه.

ونفي البدري ظهور دعاوي وتصريحات من مشايخ السلفية تحرم المظاهرات أيام ثورة 25 يناير وأضاف ان السلفيين يتبعوا نهج السلف الصالح وفتاويهم دائما تطابق العصر وتطوراته ولم نستخدم التشدد فى توجيه الدعاوي الاصلاحية وإنما ندعوا بالكلمة الحسنة ونترك للآخرين حكم تصرفاتهم دون استخدام القوة .

وقال البدري إن صلاح عيسي يسخر من أحاديث وآيات قرآنية ويتشكك منها ويستغل الفرص للهجوم علي السلفيين مؤكدا أن الجماعات الاسلامية مضطهدة دائما منذ عصر عبد الناصر الذي قام باجماع رموز الاسلاميين فى السجون وعرضهم لأبشع انواع التعذيب لذلك عاقبه الله بهزيمة منكرة فى 67 ولكن عقب الافراج عن الاسلاميين وعادت الدولة لحكم الله وانتصرت مصر في حرب اكتوبر المجيدة .

أهم الاخبار