رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تحذيرات: انتفاضات "الجياع".. تخلع الحكام

فضائيات

السبت, 15 يناير 2011 11:02
كتب - محمد ماهر محمد:

حذر د.مأمون فندي - المحلل السياسي - من أن حالة من التوتر فى تونس من الممكن أن تطول إلي عام أو عامين قائلا :توجد عدوي في المغرب العربي قد تنتشر بسرعة أقوي من أنفلونزا الخنازير حيث شهدت الجزائر منذ أسابيع مظاهرات وكذلك المغرب ، وهذا يدل علي أن المشهد العربي به توترات قد تصيب القريب والبعيد وأن ما حدث في تونس ليس حركة أيديولوجية ولكن أمام حركة جياع وبطالة قد تصل إلي أي دولة عربية .

وأوضح فندي - في مداخلة تليفونية ببرنامج 48 ساعة الذى عرض على فضائية المحور أمس- أنه لتجنب ذلك علي المدي القريب لا بد من التوحد حول رؤية وأفق سياسي صحيح وواضح وعلي العالم العربي أن يأخذ درسا من تونس وأن يستبعد الخيار الأمنى مع الشعوب ويوجد تصور استراتيجي سياسي للعالم العربى الذي يعاني من تفتت مزمن وضغوط من

الخارج والداخل .

وأشار إلي أن مشكلة القادة العرب أنهم يمارسون السياسة كما ينفقون الأموال فلدينا حالة من البزخ السياسي .

من جانبه أكد رافع بن عاشور - أستاذ القانون العام بالجامعة التونسية - أن اختيار رئيس الوزراء لخلافة بن علي غير دستورية وسيتم إجراء انتخابات رئاسية في تونس خلال ستة أشهر .

و فيما يخص مستقبل الإخوان المسلمين أشار محمد مرسي -عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين - في حواره مع الإعلامي سيد علي إلى حدوث تزوير في الانتخابات بشكل واضح وأن جماعة الإخوان موجودة وإن مجلس الشعب الحالي مزور بأحكام قضائية واضحة قائلا إن لجنة شئون الأحزاب غير دستورية لكونها الخصم والحكم فى آن واحد.

من جانبه قال نبيل شرف الدين - الكاتب الصحفي -

إن الإخوان استبدلوا بالتيار السلفي وأن هناك خصومة بين التيارين وأن ضرب كيان الجماعة الاقتصادي جعلها تهدد فى الآونة الأخيرة بأنها ستنزل إلي الشارع مضيفا أن مستقبل الأمة في كفة ونزول الإخوان إلى الشارع فى كفة أخري وأن تنظيم الإخوان المسلمين أقدم من الدولة المصرية وأقدم من أي تيارات سياسية مشيرا إلي أهمية تحويلهم إلي حزب سياسى بدلا من كفرهم بالنظام الحالي.

ورد مرسي قائلا إن هناك تجاوزات كثيرة لأن النظام المصري لا يطبق الشريعة الإسلامية ويقوم بتزوير إرادة الناس وهناك قوانين كثيرة غير دستورية وتخالف الشريعة الإسلامية ضاربا مثالا بقانون الطوارئ .

وأضاف مرسي إن الإخوان ما هي إلا جماعة تمارس العمل الشعبي والدعوي والسياسي ويريدون أن تحكم مصر بإرادة الشعب المصري .

بينما اتهم شرف الدين الإخوان بالتمييز بين العرق والجنس وأنهم يريدوا إشعال الشارع المصري من خلال الأحداث الأخيرة بالإسكندرية قائلا إن مستقبل جماعة الإخوان المسلمين مظلم .

ورد مرسي علي كلام شرف الدين قائلا إن هذا الكلام غير مناسب وليس في موضعه خاصة أنه يؤجج النيران في ظل الأجواء المحيطة بالدول العربية مضيفا أن الإخوان ينكرون ويدينون أي تصرف فيه عنف .

 

أهم الاخبار