رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

صور .. فيروز تشعل السوشيال ميديا بإطلالتها في أول ظهور لها بعد غياب دام 9 سنوات

فاشون

الثلاثاء, 01 سبتمبر 2020 20:44
صور .. فيروز تشعل السوشيال ميديا بإطلالتها في أول ظهور لها بعد غياب دام 9 سنواتالمطربة اللبنانية فيروز

كتبت - آية عادل

نشرت ريما الرحباني نجلة أيقونة الغناء اللبناني المطربة فيروز مجموعة صور تجمع بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون و بين والدتها السيدة فيروز أثناء زيارته لها في منزلها القائم في منطقة "الرابية" شمال شرق بيروت، حيث كان علي موعد معها قد أعلن عنه قبل أيام، لإحتساء فنجان قهوة قد استهل به زيارته الخاصة إلى لبنان.

 

اقرأ أيضًا.. الهاربة من المتحف .. سوسن بدر تشعل السوشيال ميديا بإطلالة فرعونية تُغير ملامحها

 

وكان هذا هو أول ظهور لجارة القمر السيدة فيروز بعد غياب دام أكثر من 9 سنوات عن شاشات التليفزيون والكاميرات و مختلف مواقع التواصل الإجتماعي، ما أثار حالة من الفرحة و البهجة بين رواد السوشيال ميديا من جمهورها و محبيها في جميع أنحاء العالم مُعبرين عن فرحتهم برؤيتها بعد كل هذا الغياب، كما أجمعوا علي أنها لازالت تحتفظ بجمالها و أناقتها التي اشتهرت بهما طوال فترة وجودها علي الساحة الفنية والغنائية.

 

 

وبدت فيروز بإطلالة أنيقة وجذابة ذات رونق وطابع خاص يمُيزها، مُرتدية رداء أسود طويل ذو أكمان مُزين بالنقوشات والرسومات الرقيقة باللون البيج

الفاتح، ويوجد بيه جيب من الجانبين، ونسقت عليها منديل شعر شيفون باللون الأسودـ ما أبرز أناقتها و شياكتها في اختيار ما يناسبها.

 

أما من الناحية الجمالية، اعتمدت فيروز تسريحة الشعر الإنسيابي المميزة، حيث تركت خصلات شعرها البنية تنسدل علي كتفيها، وارتدت عليه منديل الشعر الأسود، كما أنها لم تتكلف بوضع الماكياج و اكتفت بوضع الآيلاينر البسيط و أحمر الشفاة باللون النود الفاتح، ما عكس جمال و أصالة ملامحها اللبنانية الفاتنة.

وحرصت فيروز على إرتداء القناع الطبي الواقي من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

 

والجدير بالذكر أن فيروز مطربة ومغنية لبنانية، اسمها الحقيقي "نُهاد رزق وديع حداد" وتُعرف بالإسم الفني فَيروز، وُلدت في 21 نوفمبر 1935 في حارة زقاق البلاط في مدينة بيروت في لبنان لعائلة سريانية كاثوليكية فقيرة الحال.

 

يعود نسب والدها وديع حداد إلى مدينة ماردين في تركيا.، والذي كان يعمل في مطبعة الجريدة اللبنانية لوريون، التي تصدر حتى

يومنا هذا باللغة الفرنسية ببيروت، في حين أن والدتها لبنانية مسيحية مارونية تدعى ليزا البستاني؛ توفيت في نفس اليوم الذي سجلت فيه فيرُوز أغنية "يا جارة الوادي" من ألحان الموسيقار محمد عبد الوهاب.

 

 

يذكر أنه عقب زواجها من عاصي الرحباني تحولت فيرُوز إلى الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية، وهي أم لكلا من الملحن وعازف البيانو اللبناني زياد الرحباني، ليال الرحباني وريما الرحباني وأخيراً هالي الرحباني.

 

 

قدّمت مع زوجها الراحل عاصي الرحباني وأخيه منصور الرحباني، المعروفين بالأخوين رحباني، العديد من الأوبيرات والأغاني التي يصل عددها إلى 800 أغنية.

 

 

بدأت الغناء وهي في عمر السادسة تقريباً في عام 1940م، حيث انضمت لكورال الإذاعة اللبنانية. وعندما عرفها حليم الرومي، أطلق عليها اسم فيرُوز ، ولحن لها بعض الأغنيات بعد أن رأى فيها موهبة فذة ومستقبلاً كبيراً، ولاقت رواجًا واسعًا في العالم العربي والشرق الأوسط والعديد من دول العالم.

 

 

فيرُوز من أقدم فنّاني العالم المستمرين إلى حد اليوم، ومن أفضل الأصوات العربية ومن أعظم مطربي العالم، نالت جوائز وأوسمة عالمية، كما أنها غنت لكثير من الشعراء والملحنين؛ منهم ميخائيل نعيمة بقصيدة تناثري، وسعيد عقل بقصيدة لاعب الريشة.

 

 

كما أنها غنت أمام العديد من الملوك والرؤساء وفي أغلب المهرجانات الكبرى في العالم العربي، وأُطلق عليها عدة ألقاب منها "سفيرتنا إلى النجوم" الذي أطلقه عليها الشاعر سعيد عقل للدلالة على رقي صوتها وتميزه.