رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الولى: حضرت رغم علمى المسبق بما يحاك ضدى

غير مصنف

الجمعة, 01 مارس 2013 16:03
الولى: حضرت رغم علمى المسبق بما يحاك ضدىممدوح الولي
كتب – سهيل وريور:

أكد ممدوح الولي، نقيب الصحفيين، أنه كان يعلم مسبقا، ومنذ مساء أمس بما يحاك ضده لمحاولة الاعتداء عليه، مضيفاً أنه يعلم الأطراف التي تقف وراء الاعتداء عليه،

لكنه في الوقت ذاته أصر على الحضور، والإدلاء بصوته، لاستكمال مشوار الانتخابات.
وأشار الولى خلال لقائه بمحرري النقابة، إلى أنه توجه إلى مقر الاقتراع، وسجل اسمه بشكل آمن، إلا أنه فوجئ بإحدى الزميلات تعتدي عليه ، الأمر الذي استفز أنصاره ومؤيديه من زملائه الصحفيين ليتحول

المشهد إلى ما يشبه المعركة.
واضاف ان ما حدث اليوم من اعتداء عليه مجرد واقعة عارضة من بعض الزملاء، يجب استيعابها داخل بيتنا الصحفي، حيث إنه من الطبيعي أن يحدث مثل تلك المشاحنات ، خاصة    وأن هناك مَن يريدون إفشال الجمعية العمومية للنقابة، وإفشال انتخابات التجديد النصفي لها.
وحول موقفه من قضية الشهيد الحسيني أبوضيف، قال إنه توجه لزيارته في مستشفى
الزهراء الجامعي، وعرض على الأطباء نقله إلى أحد المستشفيات الخاصة، إلا أنهم رفضوا بسبب سوء حالته الصحية، أما فيما يخص بإجراءات التقاضي، فأكد أنها متعلقة بالقضاء المصري، ولا دخل للصحفيين بها ، مرجعا هذا البطء إلى تشابه الوقائع، واستشهاد أكثر من شخص بنفس الطريقة.
وأنهى "الولى" تصريحاته بالتأكيد على أنه متسامح فيما جرى ضده، وأنه لن يلجأ للطرق القانونية، ولن يتقدم بمذكرة إلى مجلس النقابة، كما دعا الزميل سامح كامل، الصحفي بجريدة المصور، والذي أصيب أثناء الاشتباكات، للتنازل عن المذكرة التي قدمها لمجلس النقابة، والتي طالب من خلالها بفتح تحقيق في الواقعة.