رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تدهور صحة المعلمين المضربين ببنى سويف

غير مصنف

الثلاثاء, 04 أكتوبر 2011 09:48
كتب- أحمد إبراهيم

تواصلت أزمة 100 من معلمى بنى سويف المعتصمين منذ عدة أيام، حيث رفض المحافظ المستشار ماهر بيبرس حل المشكلة رغم تدهور صحة عدد من المضربين عن الطعام.

وقال المعتصمون لـ"بوابة الوفد": إنهم ذهبوا لجهاز التنظيم والادارة، لكن الرد جاءهم بأن الاعتماد المالى لكم موجود ولكن لابد من موافقة المحافظ.
وبعث المعتصمون بنداءات استغاثة للنائب العام، اثر تدهور

الحالة الصحية للمضربين منهم عن الطعام منذ الخميس الماضي وهم من سبق لهم العمل بنظام الأجر بالتربية والتعليم، وترفض المحافظة تثبيتهم.
الغريب أن المحافظ  ووكيلة وزارة التربية والتعليم ببني سويف قاما بحل مشكلة اخصائي الخدمة الاجتماعية الذين تم التعاقد معهم، فضلا عن قيام المحافظات الأخرى بالتعاقد
مع كل من سبق لهم العمل بالتربية والتعليم مثل الجيزة وكفر الشيخ.
كما بعث المعتصمون بشكوى لوزير الصحة انتقدوا خلالها المعاملة السيئة وتعنت مدير مستشفي بني سويف العام ورفضه قبول بعض المضربين عن الطعام وحجزهم بالمستشفى.
من المضربين عن الطعام كل من حجازي حسين محمد حسن، وربيع محمد علي مصطفي، وسعودي رمضان صادق خالد، وحسام جمعة أحمد عزيز.
وقد انضم عدد من الأهالى وأسر المعتصمين للتضامن معهم، مؤكدين إصرارهم على مواصلة الإضراب حتى استرداد حقوقهم.