رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضربة البداية

كرامة الحكم المصري!!

علي البحراوي

الخميس, 16 يونيو 2011 09:38
بقلم- علي البحراوي

فتح  اتحاد الكرة الباب علي مصراعيه لاستقدام حكام أجانب علي كل شكل ولون، وبدلاً من حل المشكلة زادها  تعقيداً، واصبحنا نري الحكام المصريين خارج المستطيل الأخضر، والأزمة يشارك فيها الحكام المتقاعدون الذين يجلسون في الاستوديوهات بالفضائيات المختلفة يحللون ويفندون ويفتون ويقطعون في زملائهم السابقين ويهزون ثقة الجماهير في التحكيم المصري!

كل حكام العالم لهم أخطاء وطالما أنها غير مقصودة ولا متعمدة فهي مقبولة مهما كان حجم تأثيرها لأنها تصيب الجميع، ولكن موضة استقدام حكام أجانب لأي مباراة يجب ان تنتهي ويضع لها اتحاد الكرة

حداً لأنها ظاهرة سلبية ستقضي علي جيل كامل من الحكام بعضهم متميز جداً ومبشر وصاحب شخصية داخل الملعب، لكن مراضاة الأندية لاعتبارات انتخابية أو شخصية ستقضي علي الحكام المصريين.

أخطاء الحكام الأجانب والعرب الذين تم استقدامهم مؤخراً أكبر بكثير من أخطاء الحكام المصريين الذين فقدوا ثقتهم في أنفسهم بدرجة كبيرة منذ تولي عصام صيام مهمة رئاسة اللجنة وموافقته علي رغبة اتحاد الكرة الذي رفع للأندية شعار: "شبيك لبيك.. الحكم الأجنبي

بين إيديك"!!

من حق الحكام المصريين أن يعترضوا ويدافعوا عن حقهم ورغبتهم في البقاء بدلاً من التهميش وحالة الضياع التي وصلوا إليها في الفترة الأخيرة، ولا يمكن أن نلومهم إذا قاموا بتصعيد موقفهم خاصة أنهم يتعرضون للكثير من المشاكل من جماهير جميع الفرق، وتتأخر البدلات الخاصة بهم لفترات طويلة.. ويشارك في هذه الأزمة معظم المدربين الذين يقفون علي الخطوط يعترضون ويشوحون ويتسببون في اثارة الجماهير وتعكير صفو المباريات، ونفس الأمر بالنسبة للاعبين الذين تفرغوا للاعتراضات بدلاً من الابداع داخل الملعب!

ومن حق الحكام المصريين أن يصل صوتهم لأعلي المستويات وأن نرد لهم اعتبارهم لأن الأخطاء واردة، والاتحاد الدولي "الفيفا" يعتبر أخطاء التحكيم جزءاً من متعة لعبة كرة القدم!

[email protected]