رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رؤى

المسلمون يحاربون المسلمين

علاء عريبى

الخميس, 09 يناير 2014 22:38
بقلم -علاء عريبى

لو قمت بجولة سريعة على عناوين الصحف المصرية والعربية أو استمعت جيدا لعناوين الأخبار في النشرات التليفزيونية، تكتشف بسهولة أن المسلمين يحاربون بعضهم البعض، انظر إلى العراق وسورية وليبيا واليمن وفلسطين ومصر والسودان والجزائر وتونس حتى فى السعودية والبحرين، لا ترى في هذه البلدان جيوشا أجنبية بل أبناء البلد الواحد يحملون السلاح ويرتدون الأحزمة الناسفة ويزرعون المتفجرات على الطرق وفى المنشآت.

الحروب في كل بلد على حدة داخلية، تدور رحاها بين الإخوة في الوطن والإخوة في الديانة، صحيح كل فريق يستخدم أسلحة ليست عربية ولا إسلامية، بل أسلحة أمريكية وروسية وفرنسية وصينية وإسرائيلية، لكنهم في النهاية يقتلون ويسحلون ويشوهون ويحرقون ويدمرون إخوانهم فى الدين وفى الوطن باسم الإسلام وتحت رايته، تعالوا نلقى نظرة سريعة بدون تعليق:

ــ العراق: وقال مصدر أمني لبي بي سي إن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام «داعش» يسيطر الآن على الفلوجة، الواقعة في محافظة الأنبار، غربي البلاد، وقال هادي رزيج، رئيس الشرطة في محافظة الأنبار، إن رجاله انسحبوا إلى أسوار المدينة، وأضاف أن الناس في الفلوجة «سجناء» في أيدي تنظيم داعش، «المرتبط بالقاعدة».

ــ منظمة هيومان رايتس ووتش تدين في بيان كافة اطراف الصراع في محافظة الانبار الذي راح

ضحيته 250 شخصا على الأقل.

ـــ سورية: تلقى تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» المعروف بـ«داعش» ضربة قوية في المعارك الدائرة مع مقاتلي «الجيش السوري الحر» وكتائب إسلامية معارضة، بخسارته مواقعه في مدينة حلب التي أعلنها المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس «مدينة شبه خالية من أي وجود للتنظيم»

ــ لبنان: أعادت التفجيرات الأخيرة والتحذيرات الأمنية والدبلوماسية المتكررة التي شهدتها الساحة اللبنانية خلال الأسبوعين الأخيرين، الخوف إلى نفوس اللبنانيين.

ــ اليمن: لقي عشرات اليمنيين، أول امس، مصرعهم في تجدد المواجهات بين جماعة الحوثي المسلحة وقبائل حاشد في محافظة عمران بشمال صنعاء، في حين قتل عدد من المشتبه بهم في تهم بالإرهاب في قصف جوي بمحافظة حضرموت، ومن جهة أخرى تم توقيع وثيقة فى مؤتمر الحوار الشامل حول مشكلة جنوب اليمن بحضور رئيس الجمهورية، وقضت الوثيقة بتقاسم السلطة والثروة بين الشمال والجنوب بنسبة 50 % لكل منهما لمدة خمس سنوات, في إجراء لإعادة الثقة.

ــ السعودية: أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض أول أمس، أحكاما ابتدائية تقضي بإدانة 15 متهما من أصل

22 اشتركوا في مجموعة واحدة، بتهمة التدرب على استعمال الأسلحة وأجهزة الاتصال، وتحديد المواقع على أجهزة الاتصال وطرق الاختفاء من رجال المباحث، وجمع التبرعات المالية لصالح تنظيم القاعدة والمقاتلين، وتزوير الأوراق الثبوتية، وحيازة الأسلحة والذخائر، والتستر على أحد أخطر أعضاء تنظيم القاعدة وبعض المطلوبين الآخرين، والسفر إلى مواطن الفتنة لأجل المشاركة في القتال هناك، والتحريض ضد وجود المستأمنين داخل وخارج المملكة وإعداد المنشورات وحيازته عددا من الكتب المشبوهة، وغير ذلك من تهم.

ــ تونس: تحول الإضراب العام الذي شهدته أمس مدينة القصرين الواقعة وسط غرب تونس إلى مواجهات عنيفة بين المحتجين وقوات الأمن. وأسفرت التحركات المتتالية التي شبهتها المعارضة بـ«الانتفاضة الثانية»، عن اقتحام مقر الأمن الوطني بمدينة تالة وحرقه وإتلاف كافة محتوياته، كما أدت إلى حرق مقر مكتب حركة النهضة بالقصرين من قبل شبان أغلبهم على متن دراجات نارية. وتجمع منذ الصباح الباكر آلاف المحتجين بساحة الشهداء وسط المدينة ورفعوا شعارات تنادي بالتنمية والتشغيل.

ــ الجزائر: حذر زعيم حزب إسلامي جزائري معارض من «انفجار شعبي»، قال إنه غير مستبعد «بسبب تعذر معالجة الأزمات من جذورها، وإن «دائرة الاحتجاجات الشعبية توسعت، كما زادت الصراعات الطائفية حدة»، في إشارة إلى خلاف مذهبي خطير يحتدم منذ شهر بين أتباع المذهب الإباضي المتحدثين بالأمازيغية، وأتباع المذهب المالكي الناطقين بالعربية في ولاية غرداية بجنوب البلاد.

ــ مصر: أفاد مسئولون أمنيون في مصر أن مسلحين كانوا على متن سيارة ألقوا قنبلة على سيارة للشرطة بنقطة تفتيش لشرطة المرور على محور 26 يوليو بالقاهرة وفتحوا النار عليها فألحقوا بها أضرارا.

Alaaalaa[email protected]hotmail.com