رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رؤى

انتقال السلطة

علاء عريبى

الأحد, 27 نوفمبر 2011 08:21
بقلم: علاء عريبى

ماذا لو أعدنا ترتيب التواريخ لتسريع عملية انتقال السلطة من العسكرى إلى رئيس جمهورية مدنى منتخب؟، ماذا لو بكرنا بانتخابات الرئاسة قبل انتخابات الشورى؟، ماذا لو أجرينا انتخابات الرئاسة عقب الانتخابات البرلمانية؟.

صباح أمس تلقيت مكالمة من مجدى حمدان أحد شباب الثورة، وأمين التنسيق بحزب الجبهة الديمقراطي، أخبرنى انه توصل إلى حل لنزع الفتيل بين شباب الثورة وبين المجلس العسكرى الحاكم، وان هذا الحل سوف يسرع بعملية نقل السلطة إلى رئيس منتخب، وأنه يرغب أن أتبنى هذه الفكرة وأطرحها على الرأى العام، وتحديدا على رؤساء الأحزاب المصرية، ابتداء من الدكتور السيد البدوى شحاتة رئيس حزب الوفد، مرورا برؤساء حزب الحرية والعدالة ،

والنور، والغد، وانتهاء بالأحزاب التى تم تشكيلها بعد الثورة.
ــ ما هى الفكرة يا أستاذ مجدي؟
ــ التبكير بموعد انتخابات رئيس الجمهورية
ــ ما المجلس العسكرى بكر بالموعد وقرر إجراء الانتخابات فى نهاية شهر يونيو!
ــ نجريها بعد انتخابات مجلس الشعب مباشرة، وعلى وجه التحديد فى نهاية شهر ابريل(30/4/2011).
ــ تقصد قبل الموعد الذى حدده المجلس العسكرى بشهرين؟
ــ آه، مش كده أفضل.
ــ طيب وانتخابات مجلس الشورى؟
ــ تجرى عقب انتخابات الرئاسة مباشرة، ابتداء من أول شهر مايو.
ــ والدستور؟
ــ الدستور يمكن تشكيل لجنته عقب انتخابات مجلس الشعب، ويمكن تشكيلها عقب انتخابات الرئاسة، فهى
غير مرتبطة بشيء، ويمكن تشكيل لجنة الآن من الشخصيات العامة ومن القانونيين.
ــ تعرف أن القوى السياسية اختلفت حول تشكيلها، وأقاموا الدنيا على ما جاء فى وثيقة د. على السلمى المشئومة؟.
ــ يا أستاذ علاء المشكلة ليست فى أعضاء اللجنة، بل فيما تقره اللجنة من نصوص، هذا ما يجب أن ننظر إليه، المهم أن تطرح اللجنة مواد الدستور المقترح فى الصحف والفضائيات وتطرحه للمناقشة، وتتقدم القوى السياسية باقتراحاتها حول المواد.
ــ أو تتقدم القوى السياسية بمسودات أو مشروعات لدساتير مقترحة إلى اللجنة، ويقوم أعضاء اللجنة بالاتفاق على مواد بعينها من المقترحات المقدمة.
ــ المهم يا أستاذ علاء ننجح فى نقل السلطة والدولة إلى المدنيين.
ــ وهل تعتقد أن توافق القوى السياسية على فكرتك؟
ــ نحاول؟
ــ ماذا لو وافقت عليها ورفضها المجلس العسكري؟.
ــ نعتصم فى ميدان التحرير وجميع ميادين مصر، ونعلن العصيان المدنى حتى نعزل الحاكم العسكري.
[email protected]