رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إشراقات

الواد «بؤله».. فى قصر الرئاسة

عصام العبيدي

الخميس, 18 أكتوبر 2012 23:29
بقلم: عصام العبيدى

> صباح الفل يا واد يا بؤله
- صباح الزفت والقطران يا سيدى
> إيه ياعم السباخ اللى بتتحدف من بقك دى إيه اللى «معكر» مزاجك أوى كده يا وله؟
- يعنى كل اللى بيحصل ده قدامك ومش عارف مزاجى معكر ليه؟
> أنا باسأل إيه بالضبط اللى معكر مزاجك ومنكد حياتك النهاردة؟

- يعنى يا سيدى الريس مرسى يمد كراماته لطوب الأرض ويعين جيوش من المستشارين وناسى حبيبه بؤله تماماً وكأننى من موزمبيق الشقيقة!!
> اخرس يا وله هى العين تعلى على الحاجب.. بقى أنت عايز تسوى نفسك بهؤلاء المستشارين والخبراء؟
- ياعم بلاش تنط فى كرشى كده.. أنا نيتى سليمة أنا قصدى أبقى مستشار لتظبيط المستشارين الرئاسيين، يعنى أى واحد منهم صواميل بقه أو عقله سايبة أربطها شوية، وأحمى الرئيس من أخطائهم ونتائج خيبتهم.
> اتلم يا واد يا بؤله ما عدش اللى انت

اللى جاى تعدل على مستشارين الرئيس أصحاب الخبرة فى كل حاجة؟
- ياعم أنا عايز أكل عيش وزى ما الرئيس مرسى حل جانب من مشكلة البطالة وشاف شغلانة لكل واحد منهم علشان يأكلهم عيش أنا كمان عايز أبقى ضمن فرقته.
> طيب يا سيدى قولى يعنى هتعمل إيه فى الشغلانة السودة دى؟
- شوف يا سيدى لما واحد منهم يقول إن الرئيس هيعدل اتفاقية كامب ديفيد ويزعل منا الشقيقة الصغرى إسرائيل أشيل معايا شهادة معاملة أطفال وأقول للخلق معلش سيادة المستشار زبون دائم فى العباسية للأمراض النفساوية!، ولما يجى واحد تانى ويقول هنبعت جيش مصرى إلى سوريا أقول للناس معلهش أصل سيادته له خالة عايشة فى حلب وعايز يعزم فرقة من الجيش
عندها للغذاء أو العشاء ولما ييجى تالت يقول الريس عين النائب العام فى الفاتيكان آجى أنا وأقولهم أصل بتوع الفاتيكان دول هما اللى اختاروا النائب العام علشان «مسيحى» وأخبى على الناس اسم والده «محمود».. يعنى باختصار هاشتغل مطافى للرئاسة.. أطفى كل حريق يشعله المستشارون حتى لا يمتد إلى ثياب الرئيس الطيب.
> طيب يا بؤله هى المشرحة ناقصة «قتلة» بدل ما الرئيس يعنيك مستشاراً لتظبيط مستشاريه ما يأخذ قرار ويفنشهم كلهم.
- ياعم حرام عليك ربنا ما يجعلك من قطاعين الأرزاق.
> عموماً يا بؤله أقنعتنى بعدالة مطلبك وأعدك بنشر طلبك للسيد الرئيس وأنا عارف إنه رجل طيب ولا يخيب رجاء أحد واستعد من الآن لحلف اليمين فى قصر الاتحادية بس ياريت تستحمى وتلبس لك حاجة معتبرة من عم سلامة المكوجى، وبلاش تحط أسانس شادية لأنها اعتزلت ومافيش داعى نجيب سيرتها، وياريت ماتنساش جمايلى عليك لما تدخل قصر الاتحادية.
- طبعاً ياعم ولو حبيت أشدك معايا للقصر كمستشار لشئون الصحافة والصحفيين، أنا تحت أمرك لأن الإعلاميين عايزين يتظبطوا هما كمان.. وربنا يجعله عامر وسلملى على أم الدنيا والعجايب.